الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 
آخر تحديث: الثلاثاء 28 مارس 2017, 5:10 م

الاقتصاد


السيارات الصينية تستهدف تخطي الكورية خلال 10 سنوات

الأمير فيصل بن عبدالرحمن: افتتاح أول فروع الوكالة خلال عام

الأمير فيصل بن عبدالرحمن ورئيس شركة "امسيا" مصطفى أحمد خلال مؤتمر صحفي أول من أمس في جدة
الأمير فيصل بن عبدالرحمن ورئيس شركة "امسيا" مصطفى أحمد خلال مؤتمر صحفي أول من أمس في جدة

جدة: مشاري الوهبي 2010-10-22 3:56 AM     

اعترف رئيس شركة صناعة السيارات الصينية "امسيا" مصطفى أحمد بصعوبة إقناع المستهلك في السوق السعودية بكفاءة السيارات الصينية، وتغيير الصورة النمطية السائدة عنها.
لكنه أوضح لـ"الوطن" أن هذا الواقع يمكن تغييره عبر التدرج في كسب الثقة من خلال رفع الجودة واعتماد تطبيق مقاييس عالمية في صناعة السيارات الصينية، وقال بمناسبة تعيين مجموعة "إرم" السعودية وكيلا حصريا لـ3 فئات من السيارات الصينية المصنعة بتقنية أوروبية: إن الحكومة الصينية بدأت خلال السنوات الثلاث الأخيرة بالضغط على المصنعين لرفع جودة المنتج والعمل على مطابقته للمواصفات العالمية، الأمر الذي يمثل تغييرا للاستراتيجية الصناعية في الصين التي تعتمد على تعزيز البيع عبر الإنتاج الضخم على حساب الجودة. مشيرا إلى أن السيارات الصينية تستهدف تخطي نظيرتها الكورية خلال 10 سنوات.
وفي السياق نفسه، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة "إرم السعودية" الأمير فيصل بن عبدالرحمن آل سعود: "سنشرع في افتتاح أول فروع الوكالة في المنطقة الغربية خلال عام؛ وذلك بعد الانتهاء من الإجراءات الرسمية في الجهات ذات العلاقة، وتوثيق العلامة في هيئة المواصفات والمقاييس السعودية.
وأوضح الأمير فيصل أن الحجم الكلي لمبيعات المركبات الصينية في السوق المحلية خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الجاري لم تتجاوز الـ2000 مركبة، وهي نسبة ضئيلة مقارنة بسوق بلغ حجم المبيعات فيها خلال الفترة ذاتها 600 ألف مركبة".

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 4 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • ننتظر السيارة الصينية على احر من الجمر .. لكن بشرط الجودة والسعر عاشق الصين
  • أرجوا من المستورد ان يحفظ حقوق المواطن من الشركة الأم وان لآتكون كغيرها من الشركات التي أثبتت فشلها بجدارة مثل سيارات شركة آرو الروسية الصنع التي اشتراها الناس وأبي ثم جعلها مستودع للأعلاف بعد 5 أشهر من شرآئه لها حين رفضت الشركة إرجاع حقوق المواطنين المتضررين منها , والآن انقطع ذكرها بسبب ظلم التاجر مواطن
  • هذي سيارة صينية بعشرات الآف الريالات ماهي مسجل صيني بـ 150ريال ان صلح ولا ماهو خسارة . لابد ان يتخوف المشتري حتى يرى ثقة السوق بالسيارة الصينية ثم يفكر وقد يبادر ويشتري . أما خذني جيتك على شيئ مثمن لم يتم تجربته في السوق السعودية فيه الكثير من الصعوبه فإصبر صبراً جميلاً لأن منافسة الأميركي والياباني والكوري لازالت مبكرة . الأعرابي
  • مبارك لشركة "إرم" وبالتوفيق نتمنى ان تكون سيارانها منافسة في السعر والجودة والصيانة وقطع الغيار واتمنى ان تكون سياراتها صديقة للبيئة مثل سيارات للاجرة والحجم الصغير داخل المدينة لمحاولة البحث عن الافضل في الصناعات مكيُ انا

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال
 
 

أكثر الأخبار