الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 
آخر تحديث: الخميس 18 يناير 2018, 1:36 ص

الاقتصاد


40 ألف حزمة إنتاج محاصيل النباتات الورقية بجازان

عامل يحمل محصول البقل بعد حصاده (تصوير: سلطان الفيفي)
عامل يحمل محصول البقل بعد حصاده (تصوير: سلطان الفيفي)

جازان: عبدالله سهل 2018-01-12 11:31 PM     



استنفرت مزارع مركز وادي جازان جهوها في الإنتاج الزراعي للمحصولات النباتية الورقية، والذي يصل إلى 40 ألف حزمة خلال 3 أيام أسبوعيا، ويتم تصديرها إلى مناطق الرياض وتبوك ومدينة جدة.

 موسم حصاد
تشهد مزارع منطقة جازان خلال هذه الأيام موسما لحصاد المحصولات الورقية المتمثلة في البقل والجرجير والبصل والملوخية والدبة والدجر والقوار، مما نتج عنه إقبال كبير من الأسواق المحلية بالمنطقة وخارجها، لشرائها من المزارع المنتجة بأسعار زهيدة، إذ يبلغ سعر الحزمة الواحدة من المحصولات الورقية ريالا واحدا، ويتم بيعها بمبلغ 10 ريالات في مناطق الرياض وجدة وتبوك، ويصل سعر كرتون الدجر والقوار والدبة إلى 100 ريال للكيس الواحد.

 تنافس المزارع
تتنافس 30 مزرعة من أصل 100 في تسويق منتجاتها، إذ تشهد إقبالا كبيرا على الشراء، لتوفر الإمكانات والمقومات الطبيعية التي تشهدها منطقة جازان، ويمتاز إنتاجها بالجودة العالية، وخصوبة الأراضي الزراعية الطينية والتربة الرملية، وريها عن طريق مياه الآبار، والأمطار والسيول. وكشفت إحصائية وزارة البيئة والمياه والزراعة في وقت سابق أن مساحة الأراضي الصالحة للزراعة بجازان تبلغ أكثر من 240 ألف هكتار، والتي تعد كافية لإنتاج احتياجات المملكة من الكثير من المحاصيل، وإيجاد فائض إنتاجي وفير.

 قلة العمالة
تعاني المزارع من قلة العمالة بالمزارع الذين يصل عددهم من 10 إلى 20 عاملا، يتم استئجارهم بشكل يومي أو شهري لزراعة المحاصيل النباتية الورقية وحصادها، وتعبئة الكراتين المخصصة لها وتسويقها.
ورصدت «الوطن» في جولة لها أمس بمزارع جازان، طرق استخراج المحاصيل بشكل يدوي، واستخدام آلة بدائية للمزارعين، وقلة العمالة مقابل كبر مساحات المزارع الذي يصل بعضها إلى 20 ألف متر، وأوضح العامل ناصر عبده لـ«الوطن»، أن العمالة يتم استئجارها بشكل يومي أو شهري، لزرع المحاصيل، وإنتاجها، لافتا إلى أن كل عامل يكون مسؤولا عن جهة مخصصة للزراعة والسقيا، ومتابعة المحاصيل، وحصادها، وتجهيزها للبيع، مشيرا إلى أن عدد العاملين لا يتجاوز 20 عاملا، مضيفا أن المزارع تشهد إقبالا كبيرا من البائعين وأصحاب محلات الفواكه والخضار، والذين يتعاملون معهم بشكل يومي، مبينا أنه يتم التجهيز لهم والبيع بالحزمة الواحدة، إذ يصل محصول 30 مزرعة إلى 1000 حزمة من المحاصيل، وبيعها بمبلغ ريال للبقل والجرجير والبصل والملوخية، و15 ريالا لكرتون الدجر والقوار والدبة بمبلغ 15 ريالا للكرتون الواحد، مؤكدا أنهم يقومون بتصديرها إلى المناطق الأخرى بنفس السعر، و100 ريال لأكياس الدجر والقوار، وأنها تلقى رواجا كبيرا لبيعها.

تعاون مركز الأبحاث
يتعاون مركز الأبحاث الزراعية بجازان مع المزارعين بالمنطقة، إذ يتم تنفيذ تجارب زراعية ناجحة على الكثير من المحاصيل الزراعية والفواكه والخضار، وتعميم النتائج على المزارعين.
وأوضح مدير عام مركز الأبحاث الزراعية بمنطقة جازان المهندس محمد حكمي أنه يتم تقديم الخدمات للمزارعين وإرشادهم، ونقل التقنيات الزراعية، ونتائج البحوث الزراعية والحلول لجميع المشاكل التي يواجهوها، ومساعدتهم في القضاء على أهم الآفات المرضية والحشرية، وذلك بتقديم أفضل الطرق لمكافحتها.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال
 
 

أكثر الأخبار