الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

المحليات


بيطريون: تأخر إقرار الكادر الوظيفي بالخدمة المدنية "غير مبرر"

بيومي: مناقشة اعتماد بدل إضافي نسبته 20% وزيادة عدد الوظائف

الطبري مداخلا في لقاء الجمعية البيطرية في الأحساء  (الوطن)
الطبري مداخلا في لقاء الجمعية البيطرية في الأحساء (الوطن)

الهفوف: عدنان الغزال 2012-02-23 11:55 PM     

انتقد رئيس وأعضاء مجلس إدارة الجمعية الطبية البيطرية السعودية، الجهات المسؤولة في وزارتي الخدمة المدنية والمالية لتأخر إقرار الكادر الوظيفي لمهنة "الطب البيطري" في وظائف الخدمة المدنية، واصفين ذلك التأخر بغير المبرر، ومطالبين مجلس الخدمة المدنية بالتدخل وسرعة إقراره "الكادر"، أسوة بالوظائف الحكومية الأخرى.
جاء ذلك في اللقاء السنوي للجمعية، الذي عقد أمس، تحت عنوان "الكادر البيطري .. الإمكانات والتحديات"، في مقر جامعة الملك فيصل بالأحساء.
وقال نائب مدير عام الثروة الحيوانية في وزارة الزراعة الدكتور فيصل الطيب بيومي في كلمته، أن إدارته مع جهات الاختصاص في وزارة الخدمة المدنية، تناقشان لاعتماد حزمة حوافز وظيفية للأطباء البيطريين منها اعتماد بدل إضافي "طبيعة عمل" نسبته 20%، وزيادة عدد الوظائف وترقيات للموظفين، وأن هذه الحوافز لا تختلف كثيراً عن مزايا الكادر، مؤكداً أن ملف إقرار الكادر يحظى بترحيب ومتابعة من وزارة الزراعة في حين أن وزارتي الخدمة المدنية والمالية رأتا أن الوقت لم يحن لذلك، وأن الملف تم تأجيله للدراسة والمناقشة ولم يرفض، مع التوصية بزيادة أعداد البيطريين في وزارة الزراعة، مع الاستمرار في منح راتب شهرين.
وأبان بيومي، أن طلب إقرار الكادر"البيطري"، قديم وأن وزارة الزراعة، بادرت بالرفع للخدمة المدنية لإقراره بهدف تحسين الوضع الوظيفي للبيطريين، وجرى طرحه غير مرة، مع إضافة مبررات جديدة لرفعه مرة أخرى لضمان قبول دراسته وبحثه، وكذلك لإقناع الجهات المسؤولة بإقراره، مضيفاً أن في وزارة الزراعة وحدها نحو 300 طبيب بيطري، مع قلة الحاصلين على درجة الماجستير والدكتوراه.
وطالب عضو مجلس الشورى الدكتور عبدالرحمن هيجان، بضرورة رفع مسوغات "الكادر" لمجلس الشورى لإقراره، مؤكداً على ضرورة مؤازرة وزارة الزراعة في ذلك، كمشاركة الجمعية البيطرية والجهات الأخرى بطاقات بشرية لدعم الملف تمهيداً للموافقة عليه في المجلس ورفعه للجهات المختصة لإقراره واستكمال الإجراءات القانونية.
وشدد أستاذ علم اللحوم في كلية الطب البيطري في جامعة الملك فيصل الدكتور غسان الطبري، أن هناك حاجة ماسة لاعتماد وظائف جديدة للأطباء البيطريين في وزارتي الزراعة ووزارة البلدية والشؤون القروية، إذ إن في المملكة نحو 142 مسلخا، ويعمل بها أقل من 20% من الأطباء البيطريين السعوديين، وأن هناك ضرورة لتوظيف الأطباء البيطريين في المسلخ لأهميتها على صحة الإنسان والبيئة.
وأعلن وكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور عبدالعزيز الملحم، عن قرب طرح برنامج جديد لدرجة الدكتوراه في بعض التخصصات العلمية "البيطرية" في كلية الطب البيطري في الجامعة، مؤكداً أن دراسة علمية متخصصة أجرتها الجامعة تؤكد حاجة المملكة إلى عدد كبير من الأطباء البيطريين.
وبدوره، أوضح رئيس الجمعية الدكتور أحمد اللويمي، أن أمراض الوادي المتصدع وأنفلونزا الطيور والخنازير، ألقت بالثقل الكبير على كاهل الأطباء البيطريين، وجعلت الجمعية مسؤولة عن إدارة وتفعيل الطب البيطري، وبالتالي فهم جديرون باستحقاق "الكادر" الوظيفي وليس اقتصارها على منحهم مزايا مالية محدودة.
وبين أن إجمالي الأطباء البيطريين في المملكة 3 آلاف بيطري، بينهم 110 بيطريين أعضاء في الجمعية، وقال إن الجمعية تعتزم طرح جائزتين متخصصتين جديدتين لأفضل طبيب بيطري سعودي متخصص في المختبرات وآخر متخصص في المحاجر البيطرية.
وفي ختام اللقاء، جرى تصويت إلكتروني، لانتخاب أعضاء مجلس إدارة جديد للدورة المقبلة، وجاءت نتيجة التصويت، ترشيح كل من: الدكتور أحمد اللويمي، الدكتور عادل المبارك، الدكتور أحمد السبيعي، الدكتور عبدالله البطيان، الدكتور حسن الخرس، الدكتور محمد البلوي، الدكتور صلاح الهاجري، الدكتور علي الصحاف، الدكتور محمد حسين.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال