الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 
آخر تحديث: الخميس 17 أبريل 2014, 0:9 ص

المحليات


الأمطار تخلي صحن الطواف بالحرم المكي

احتراق مولد كهرباء.. وإغلاق عدد من الطرق بعفيف

كميات كبيرة من المياه تجمعت أمام المسجد الحرام عقب سقوط الأمطار (تصوير: محمد الصاوي)
كميات كبيرة من المياه تجمعت أمام المسجد الحرام عقب سقوط الأمطار (تصوير: محمد الصاوي)

مكة المكرمة، عفيف: علي العميري، ابتسام شقدار، بدر الحربي 2012-04-06 1:24 AM     

أخلت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، وقوة أمن الحرم مساء أمس، صحن الطواف من الناحية الجنوبية، وخاصة المنطقة الواقعة تحت المكبرية بعد الأمطار الغزيرة التي هطلت أمس واستمرت نحو الساعة، حيث أم إمام المسجد الحرم الشيخ فيصل غزاوي صلاة المغرب من داخل المكبرية، وانتشرت فرق من قوة أمن الحرم وقوة الحج والعمرة لتنظيم عمليات الدخول إلى صحن الطواف وإسعاف من تعثروا بسبب كثافة الأمطار.
وبين مدير العلاقات العامة بالرئاسة أحمد المنصوري، أن عملية تنظيم الدخول والخروج من وإلى المسجد الحرام تمت بشكل جيد رغم كثافة الأمطار. وكان عدد من مقدمي وجبات الإفطار في الحرم قد اضطروا لنقل سفر التمور والقهوة من صحن الطواف إلى داخل الأروقة بسبب هطول الأمطار.
من جانبه، بين مدير العمليات بإدارة الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة العقيد سالم المطرفي أن إدارته رفعت جاهزيتها بنسبة 100%، وأن فرق الإنقاذ تواجدت بالمنطقة التي شهدت هطول الأمطار لمواجهة أي طارئ.
كما بدأ مدني العاصمة المقدسة في بث رسائل تحذيرية للجهات المختصة المشتركة في الطوارئ، داعيا المواطنين إلى لزوم منازلهم وعدم الخروج إلى مجاري الأودية، حيث ما زالت الفرصة مهيأة لهطول أمطار وفقا لتقارير الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة.
وذكر أمين العاصمة المقدسة بالإنابة المهندس خالد الهيج، أن كافة معدات وآليات الأمانة تم نشرها بالشوارع الرئيسية في أحياء الرصيفة والشوقية والكعكية والنوارية والشرائع والعدل لإزالة مخلفات الأمطار.
وكانت العاصمة المقدسة شهدت عصر ومساء أمس أمطارا غزيرة سالت على إثرها الكثير من الأودية والشعاب مما أدى إلى وجود العديد من مستنقعات المياه وخاصة في الأماكن المنخفضة مما أدى إلى تعطل عدد من المركبات، وانتشرت فرق عديدة من الدفاع المدني وآليات أمانة العاصمة المقدسة لإزالة آثار الأمطار التي لم ينتج عنها أي إصابات حتى ساعة إعداد الخبر.
كماتسببت الأمطار الغزيرة التي شهدتها محافظة عفيف مساء أول من أمس، في إغلاق بعض الطرق الرئيسية المؤدية للمحافظة، إضافة إلى اشتعال النيران في مولد الكهرباء الرئيسي في المدخل الشرقي للمحافظة، إلا أن تدخل رجال الدفاع المدني وفرق شركة الكهرباء حصر الضرر في أجزاء بسيطة منه.
وشملت الأمطار طريق عفيف- ظلم بالقرب من منطقة سجاء، وكذلك منطقة هضاب الشعب وصويه والعسيبي وطخفة، وسال على إثر ذلك عدد من الشعاب.
كما هطلت أمطار مصحوبة بزخات من البرد على طريق وادي المياه بالقرب من بطاحة وهطلت أمطار متوسطة على المنطقة الواقعة جنوب المكلاه، فيما شهد طريق عفيف البجادية هطول أمطار بالقرب من تقاطع بدائع العضيان وتكون إعصار قمعي "تورنيدو" في المنطقة الواقعة جنوب منطقة عبلاء مصاحب لعاصفة البرد التي ضربت المنطقة.
إلى ذلك، باشرت فرق الدفاع المدني، بمتابعة من مدير الدفاع المدني في محافظة عفيف المقدم فهد بن حمود المقاطي والرائد ذعار الخراصي والملازمين سعد العتيبي وظافر القرني، عددا من حالات إغلاق الطرق الناتجة عن تدفق مياه الأمطار، حيث جرى فك جميع الاحتجازات التي تمت في قرى عفيف وطرقها ووادي أجله.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 4 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • معقوله مشاريع ضخمه ومليارات ومش معمول حساب تصريف السيول والامطار بالنسبه لمنطقة الحرم والحرم على بالى منتهي موضوع السيول وتجمع المياه صااايل
  • ولله الحمدا كنت في الحرم من قبيل صلاة المغرب وحتى بعد صلاة العشا وكانت الامطار غزيره جدا وبمشيئة الله تعالى لو لم يكن هناك تصرف للمياه لمتلأت الاروقه فما بالك بالصحن الامطار غزيره اساأل الله عز وجل ان يدبم لهذا الوطن خدمة بيوت الله الحرام ويجعلها امطار خير وبركه ويعم بنفعها ارجاء البلاد محمد مفلح
  • مكان شريف واطهر بقاع الأرض ولكن للأسف بنيه تحتيه سيئه وفساد فيها لدرجة انه لم يتم وضع خطه لتصريف الأمطار والسيول فهد
  • اللهم سقيا رحمه اللهم طيب صيبا نافعا مشاهد مواطن

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

حالة الطقس  جرافيك الوطن Facebook Twitter الوطن ديجيتال
 
 

أكثر الأخبار