الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 
آخر تحديث: الأربعاء 14 نوفمبر 2018, 1:44 ص

حياة


"أضف للبشرية".. مشروع "ويكيبيديا" لدعم "المحتوى العربي"

السهلي يطالب وسائل الإعلام العربية بدعم الموسوعة الأكبر على الإنترنت

سيدة تتصفح موقع ويكيبيديا باللغة الإنجليزية  (الإنترنت)
سيدة تتصفح موقع ويكيبيديا باللغة الإنجليزية (الإنترنت)

جدة: ياسر باعامر 2013-07-20 9:51 PM     

حينما تطالع خارطة الموقع الرسمي لموسوعة "ويكيبيديا" على الإنترنت تفاجأ بأن إضافات "النصوص العربية" تجاوزت 236 ألف موضوع بقليل، في آخر إحصائية صادرة عن الموقع، مقارنة بإضافة الموضوعات المكتوبة باللغات الأجنبية الأخرى في الموسوعة، فالإنجليزية تجاوزت 4 ملايين موضوع، والألمانية 1.5 مليون موضوع، والفرنسية 1.3 مليون موضوع.. واللغة الروسية تقترب من مليون موضوع.
يشير القائمون إلى أن مشاركة اللغة العربية على ويكيبيديا لا تتناسب إطلاقا مع عدد الناطقين بالعربية في العالم مقارنة بالناطقين باللغات الأخرى، ولا مع تاريخ اللغة العربية والتراث الثقافي والعلمي الضخم المرتبط بها. ولا مع أعداد مستخدمي الإنترنت العرب -الذين قفزت أعدادهم قفزة هائلة بعد ثورات الربيع العربي-.
"أضف للبشرية .. أضف لويكيبيديا" .. هو مشروع إلكتروني كبير، يسعى إلى تحقيق عدة أهداف، منها توعية مستخدم الإنترنت العربي (80 مليون مستخدم)، بأهمية المساهمة في بناء وتحرير النسخة العربية من ويكيبيديا. لنبني موسوعة ضخمة حرة مجانية ليستخدمها الجميع ولتستفيد منها أجيال عربية قادمة، ثاني الأهداف حماية اللغة العربية، وتعزيز وجودها الإلكتروني على الإنترنت.
على رغم أن المشروع التطويري لويكيبيديا كان مخططاً له منذ 2008، كأحد أنشطة موقع tellamrkhaled.com التنموي، حيث كان وقتها عدد الموضوعات العبرية على ويكيبيديا أكبر من الموضوعات العربية، وبذل المشروع مجهودات توعوية ودعائية كبيرة وتفاعل معه مئات الشباب من مختلف أنحاء العالم العربي أضافوا مئات الموضوعات الجديدة على الموسوعة وساهموا في كسر اللغة العربية لحاجز المئة ألف موضوع لأول مرة، وظل المشروع يعمل حتى عام 2010، ثم توقف لفترة - لظروف خاصة مر بها الموقع ومؤسساه- وعاود نشاطه خلال العام الجاري.
فعبر موقع AddToWikipedia.Com، انطلق المشروع لتحقيق أهدافه، مستخدما تقنيات الويب وتقنيات شبكات التواصل في مساعدة الراغبين في المساهمة الفعالة في ويكيبيديا العربية للتعرف أكثر على ويكيبيديا وكيفية إنشاء موضوعات جديدة، وكيفية تحرير الموضوعات الموجودة، ووفر لهم قائمة استرشادية بموضوعات تنقص الموسوعة، ووفر مقالات ومقاطع فيديو وملخصات كتب يمكن أن يستمدون منها أفكارا لموضوعات جديدة تنقص الموسوعة العربية.
أما صفحة الموقع على "فيسبوك"، فهي الأخرى تعتبر بيئة للقاء والتواصل وتبادل الأفكار بين كل المهتمين بويكيبيديا، وتشجيع النشطاء منهم وإبراز مجهوداتهم. كما اعتمدت الويكيبيديا مسابقة شهرية لأفضل موضوع تمت إضافته من خلال الأعضاء، مع تكريم صاحب الموضوع بشهادة تقدير وجائزة قيمة.
وبالعودة إلى لغة الإحصائيات الرسمية فإن مرتادي الموقع شكلوا نسبة (0.6%) فقط من مرتادي جميع النسخ (280 لغة) في 2012، واحتل زوار موقع ويكيبيديا (النسخة العربية) السعوديون المرتبة الأولى بين مرتادي الدول العربية الأخرى بنسبة 24.9% تليها مصر بنسبة 18.7%، فالجزائر 8.2%، وتذيل آخر الترتيب العرب المقيمون في السويد بنسبة 4.7%.
تشير آخر النتائج عن "ويكيبيديا العربية" إلى احتوائها حاليا على 236,393 مقالة و 648,084 مستخدما، مسجل منهم 2,538 مستخدما نشطا و16,653 ملفا.
ويعطي خبير الإنترنت بإحدى الشركات الخاصة سليم السهلي أبعاد عدم تفوق النص الإلكتروني العربي، وقال لـ"الوطن": "إن ويكيبيديا العربية تحتل المرتبة 24 من بين مشاريع اللغات الأخرى في ويكيبيديا، وهذا أمر مقلق للمستقبل الإلكتروني العربي في هذه الموسوعة المهمة". ونادى السهلي بضرورة قيام وسائل الإعلام العربية بدورها الوطني المعلوماتي في تركيز جهود الأطراف المعنية نحو هذا المشروع".

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال
 
 

أكثر الأخبار