الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 
آخر تحديث: الخميس 27 نوفمبر 2014, 4:48 م

حياة


السجن والجلد لعشريني مارس "الرذيلة" إلكترونيا


المدينة المنورة: صالح الشيخ 2014-07-22 1:09 AM     

أصدرت المحكمة الجزائية بالمدينة المنورة الأسبوع الماضي حكما ضد شاب في العشرينات من عمره يقضي بسجنه ثلاثة أعوام وجلده 450 جلدة، وذلك بعد إدانته بفتح حساب في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" لممارسة "الشذوذ".
وبحسب صك الحكم فإن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالمدينة المنورة تعقبت صاحب الحساب في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، الذي اشتهر عنه إطلاق "تغريدات" تدعو لممارسة الرذيلة، واستعداده لمقابلة الشواذ من أجل ذلك. وتمكنت الهيئة من التواصل مع الشاب بواسطة مصدر فحضر بحسب الموعد لمقابلة المصدر ليتم القبض عليه وبحوزته هاتف جوال يحفظ فيه ما يثبت تورطه بممارسة الشذوذ، بالإضافة لعدد من الصور المخلة بالآداب. وتمت إحالته بعد ذلك إلى هيئة التحقيق والإدعاء العام حيث طالب الإدعاء بالحكم عليه بعقوبة تعزيرية ومصادرة هاتفه الجوال وفقا لنظام مكافحة الجرائم المعلوماتية.
وأصدرت المحكمة حكمها ضد الشاب البالغ من العمر 24 عاما، بعد اعترافه أمام القاضي باستخدام حسابه في موقع "تويتر" للتواصل مع أمثاله لممارسة الشذوذ. تم الحكم عليه بالسجن لمدة ثلاثة أعوام وجلده 30 جلدة تكرر عليه على 15 دفعة، واشتمل الحكم أيضا على مصادرة هاتفه الجوال وحجب الشريحة المستخدمة بفتح حسابه الذي يحتوى على عدد من الصور الإباحية والداعية للشذوذ المثلي.
 

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 3 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • الجميع ضد الشذوذ ولكن السجن والجلد ليس حلاً لهذه المشكله اعيدو النضر في هذه القضايا الحل نفسياً واجتماعياً وليس بدنياً ليزر
  • هذا ليس حلً ، فسوف يخرج من السجن ويعاود نفس الخطيئة وفي خلال وجوده في السجن سوف تستمر المشكلة ، لانه لن يسجن انفراديا هذا يحتاج الى علاج بالتأكيد ، لان الشذوذ مرض بالاضافة ان هذا المرض بالذات من اسباب انتقال مرض الإيدز ، يجب وضع المشكلة امام أستاذة الطب البشري والنفسي وأساتذة علم الاجتماع ، هذا الوضع في مجتمع مثل مجتمعنا له أعراض مؤلمة وسيئة على أقاربه وعلى مجتمعه الصغير ، يجب عدم الاستهانة بمثل هذه الامور . محمد الحاقان
  • يجب الضرب بقوة على يد من يجاهر بالفواحش ويدعوا إليها وملاحقتهم وغلق أوكارهم حفظا للدين واﻷعراض والنسل وحماية لصحة الناس إذ أن هذه اﻷوكار سبب رئيس لانتقال اﻷمراض المعدية واﻷمراض الجنسية بالاضافة لتخريبها أمن المجتمع واستقرار البيوت واﻷسر وهي من مصادر الابتزاز والاغتصاب وترويع اﻵمنين ، ويزيد من العنوسة إذ أن فتح باب للمنكر يعني غلقا لباب أو أكثر من أبواب الحلال ،،، فشكرا للهيئة وشكرا للداخلية وشكرا لوزارة العدل بقضائها ومحققيها ، وجزاكم الله خيرا على جهودكم التي لاتنكر في هذا المجال ... والله تعال الحربي نبض المجتمع

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

حالة الطقس  جرافيك الوطن Facebook Twitter الوطن ديجيتال
 
 

أكثر الأخبار