الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 
آخر تحديث: الأحد 17 ديسمبر 2017, 0:50 ص

حياة


فاجعة الثمامة تعيد "قيادة المرأة" إلى الواجهة

تقود دبابا صحراويا في منطقة الثمامة بالرياض
تقود دبابا صحراويا في منطقة الثمامة بالرياض
تقود دبابا صحراويا في منطقة الثمامة بالرياض
تفتح باب سيارة أحد أفراد عائلتها في الرياض

الرياض: وفاء أحمد، عبير العمودي 2010-11-23 2:44 AM     

أعاد حادث متنزه الثمامة في الرياض السبت المنصرم فتح ملف قيادة المرأة السيارة في المملكة بما فيه من سجالات وجدل يعيشهما المجتمع كل يوم. وكان الحادث نجم عنه وفاة خمس فتيات وإصابة ست أخريات ما زلن يتلقين الرعاية الطبية.
وفيما شهدت مناطق عدة من المملكة خلال العامين الماضيين أكثر من حادث مروري كانت المرأة طرفا فيه قائدة للسيارة، طالبت نساء بضرورة فسح المجال أمام الفتيات للتدرب على القيادة تفاديا لمثل هذه الحوادث التي كان معظمها فاجعا، وينتهي غالبا بوفاة السائقة أو تعرضها لإصابات أليمة.
ورأت مجموعة من سيدات الأعمال وناشطات اجتماعيات أن عدم تمكين المرأة من قيادة السيارات يكبد المملكة خسائر اقتصادية كبيرة بسبب الاعتماد على العمالة الأجنبية من السائقين، كما أشرن إلى أن حادثة الثمامة ما هي إلا إفرازات لمنع ما هو مباح.
فيما أوضحت أخريات أن منع المرأة من القيادة نابع من خصوصية المجتمع وتقاليده.
 


أثار حادث متنزه الثمامة في الرياض الذي أودى بحياة خمس فتيات، وإصابة ست أخريات لا يزلن يتلقين الرعاية الطبية في مستشفى الشميسي "وسط الرياض" مساء السبت الماضي جدلاً واسعاً، معيداٍ إلى الأذهان مرة أخرى قضية المرأة وقيادتها للسيارة التي مازال يدور حولها حولها الجدل في المجتمع.
وتباينت الآراء حول ذلك ما بين مؤيد ومعارض، وكان الرأي المعارض قد تعلل بأن المملكة تعد من أعلى الدول في الحوادث المرورية، ويكلف الاقتصاد الوطني قرابة 20 مليار ريال سنويا، فخلال العامين الفائتين فقط تم رصد أكثر من حادث مروري كان أحد طرفيه "امرأة" تقود سيارة، في مختلف مناطق المملكة، في المقابل طالبت النساء بضرورة تدريبهن على القيادة تفادياً لمثل هذه الحوادث المؤلمة.
رخصة الخارج
ميادة باحارث سيدة أعمال سعودية تقتني رخصة قيادة إنجليزية منذ عام 1977م، كان لها مبادرات عديدة في إرسال مطالبات بالسماح للمرأة السعودية بالقيادة، منها ما كان قبل سبع سنوات، تقول: "هناك كثير من الشباب تحت سن 16 وأولئك هم من يجب أن يمنع قانوناً من القيادة، وهذا ما لا يحدث في وقتنا الحالي، وهم أكثر من يتسبب في الحوادث، فما الفرق بين هؤلاء الأطفال الذين يمتلكون سيارات خاصة، وبين الأم العاملة التي لا تستطيع حتى أن تقوم بإيصال أبنائها للمدارس؟".
وأوضحت ميادة أنها مارست القيادة في الخارج، في أمريكا وكندا ولبنان ومصر وفرنسا، وكانت كثيراً ما تقابل رجالاً سعوديين ولم يحدث أن تعرضوا لها بأي سوء مثلما يحاول البعض إيهام السيدات في مجتمعنا الآن، لأنهم ببساطة يعلمون أنهم سينالون العقاب إن تعرضوا لأي سيدة، فلمَ لا تضع الحكومة السعودية عقوبات رادعة لحماية من تقود السيارة بدلا من منعها، كما فعلت الإمارات العربية المتحدة، حيث يتم التشهير في الجرائد بأي شاب يتعرض لأي فتاة تقود سيارة، وهكذا يحمون المرأة من أية مضايقات.
وطالبت ميادة بحملة توعوية قبل سن قيادة المرأة، ثم تمهيد الطرق لقيادتها، فيما أوضحت أن المملكة من أكثر الدول التي لديها مخرجات من المال بسبب العمالة الأجنبية، فيما لو كانت المرأة هي من تقود لاستغنت الكثير من الأسر عن هذه العمالة وعوضت الدولة اقتصادها بالفائض المالي الذي سيعود عليها بالازدهار.
عائشة المانع إحدى السائقات اللاتي قدن السيارات في مدينة الرياض قبل 20 عاماً، تقول: "الحادث الذي حصل للفتيات السعوديات، ليس إلا إفرازات بسبب منع المرأة السعودية من القيادة، فهن مجرد فتيات صغيرات قدن السيارة للتسلية فقط، أما مفهوم قيادة المرأة للسيارة فيختلف عن ذلك، بسبب حاجة المرأة بشكل عام للمواصلات، خصوصاً المرأة السعودية العاملة الطالبة، وذلك يعود إلى عدم توفر النقل العام من قطارات أو أي نقل عام بإمكانه إيصالها بكلفة بسيطة، ولا يمكن القول بناء على الحادث أن المرأة السعودية غير قادرة على القيادة.
تجمع القائدات
وتحدثت المانع عن السعوديات اللاتي يستخرجن رخص قيادة من الدول الأخرى مثل البحرين، إذا كانت المرأة تمتلك هناك ملكية خاصة، أو في أمريكا بشرط وجود إقامة فيها، وتقول إنها استخرجت رخصتها من أمريكا أثناء الدراسة إلا أنها منتهية حالياً، وأوضحت أن السيدات اللواتي قدن السيارات قبل 20 عاماً ما زلن على تواصل، وفي كل سنة يحيين ذكرى قيادتهن معاً.
وتقول شيخة الثقفي التي تعمل موظفة في المنطقة الشرقية، وهي أم وزوجة سعودية، إنها تقود في أي دولة تذهب إليها خارج المملكة مع عائلتها، فهي حصلت على رخصتها من أمريكا أثناء دراستها، وتستطيع تجديدها كل خمس سنوات، بعد الخضوع لفحوص النظر والصحة بشكل عام.
وتذكر الثقفي خطوات الحصول على الرخصة قبل 25 سنة، فتقول: "في البداية حصلت على رخصة متعلمة، وبعدها حصلت على ترخيص للقيادة تحت إشراف مدرس، ثم خضعت لامتحان تحريري لمعرفة مدى قدرتي ومعرفتي بالقوانين واللوائح المرورية، ثم خضت امتحاناً عملياً، ولم أحصل على أي مخالفة منذ بدأت القيادة".
وتشير الثقفي إلى أن المرأة في جميع دول العالم تحصل على تسعيرة التأمين بمبلغ أقل من الرجل الذين هو في نفس مرحلتها العمرية، وذلك أن الإحصائيات تقول إن المرأة تقود بحذر أكثر من الرجل، موضحة أن المرأة تعامل في الخارج كالرجل، ولا يفرق بينها وبينه في أي أمر، ولا تحتاج إلى موافقة ولي أمر أو زوج أو أب طالما بلغت السن القانوني.
فئتان
وقسَّمت الثقفي المرأة السعودية التي تقود في الخفاء إلى فئتين، فئة من أجل الحاجة الملحة لها، مثل البدويات في المناطق الصحراوية والمناطق الرعوية، حيث تمنح النساء رخص في بعض مناطق الرعي والبادية، والفئة الأخرى للمغامرة، وهن بشكل عام لا يعرفن قوانين القيادة وغير مدربات بسبب عدم وجود مدارس تعليم قيادة للمرأة. وتضيف أن قيادة المرأة من حقوق المواطنة، وهو أمر لا يتجزأ بين رجل وامرأة وحق من حقوقها والمرأة السعودية تعد مؤهلة، وقد حققت في مجالات القطاع الخاص والحكومي ما لم تحققه أي امرأة خليجية في المنطقة.
وأوضحت الثقفي أن المرأة سعودية منعت من القيادة لأن المجتمع السعودي له خصوصية وتقاليد لم تتغير ويرى المرأة بحاجة إلى وصاية وأنها قاصر إلا أنها ترى أن المرأة السعودية امرأة مسؤولة.
وقالت سيدة الأعمال غادة غزاوي إن الموضوع ضخم لأن البنات هن اللواتي قدن السيارة رغم أن عدداً كبيراً من السيدات يقدن السيارات سواء في البادية أو البر أو خارج المملكة، وأوضحت غزاوي أنها تمتلك رخصة قيادة منذ كان عمرها 16 عاماً، وابنتها عمرها 18 عاماً تتعلم القيادة في الخارج سنوياً، مؤكدة أن الفتيات اللواتي رحن ضحية الحادث لا يمكن الجزم أنهن لا يعرفن القيادة، واستغربت التعليقات التي تقول إن النساء لو أعطين هذه الفرصة سوف يتسببن في وقوع الحوادث، مؤكدة على أهمية إعطاء المرأة حرية الاختيار، خصوصاً أن هناك سيدات محتاجات للقيادة، وتعد أمراً ضرورياً لهن، وأطالب بضرورة عمل أماكن لتدريب الفتيات والنساء على القيادة حتى نتجنب وقوع مثل هذه الحوادث.
وأشارت غزاوي إلى أن عدم تمكنها من قيادة السيارة يعطل أعمالها بسبب مزاجية السائق أو نفسيته، كما كاد سائقها أن يتسبب في حادث وأرادت أن تقود سيارتها بنفسها حتى لا يتعرضوا لحادث، كما تسبب السائق نتيجة لسوء استخدامه للسيارة في العديد من الصدمات للسيارة.
حوادث نسائية
أبرزت عناوين الصحف والمواقع الإلكترونية المفارقات العجيبة في هذه الحوادث مثل "وفاة امرأة ستينية كانت تقود سيارة في حادث مروري مع صبي في الرابعة عشر من عمره"، وهو ما نشر يوم 18 يوليو من العام 2008، ونتج عن الحادث وفاة المرأة ونقل الصبي إلى المستشفى.
"الوطن" رصدت عدداً من الحوادث المرورية التي كان أحد أطرافها أو المتسبب فيها "امرأة"، ففي 20 يوليو 2008، لقيت امرأة مسنة تبلغ "السبعين" من عمرها مصرعها، وهي تقود سيارتها بالقرب من قرية عمائر بن صنعاء التابعة لمنطقة حائل، وذلك أثناء اصطدام سيارة من نوع نيسان كانت تقودها بأخرى من نوع "جيب" يقودها شاب في الخامسة عشر من عمره.
وفي السابع من أغسطس عام 2008، تحفظت الجهات الأمنية في المدينة المنورة على فتاة كانت تقود سيارة مسروقة وهي في حالة "غير طبيعية"، على الطريق الدائري، إثر اصطدام مركبتها برصيف مقابل لإحدى محطات تعبئة الوقود.
وفي السادس من فبراير عام 2009، تسببت امرأة سعودية تقود سيارة من نوع "بيك أب" في إصابة 10 أشخاص، بينهم 7 أطفال، اثنان منهم إصابتهما خطرة، بعد أن انقلبت السيارة التي تقلهم جميعاً بقيادة السيدة على طريق صحراوي، شرق مركز القاعية "80 كلم شرق محافظة المجمعة".
وفي 19 أغسطس 2009، فوجئ "متنزهون" على كورنيش جدة بأربع فتيات يتناوبن على قيادة سيارة من نوع "جيب"، وحضرت الدوريات الأمنية بحثاً عن الفتيات، اللائي غادرن الموقع قبل وصولها بدقائق.
وفي 24 يوليو 2010، ضبطت الدوريات الأمنية بالخبر 4 فتيات خليجيات تقود إحداهن سيارة أسرتها الخاصة على الواجهة البحرية بعد إيقافهن أمام أحد المطاعم وسط تجمهر كبير من الشباب والمتنزهين، ولم تسفر هذه الواقعة عن أي خسائر.
وفي الخامس عشر من مايو عام 2010، وقع حادث مروري لفتاة سعودية "26 عاما"، وصفته وسائل الإعلام بأنه "ليس الأول من نوعه" حيث كانت تقود سيارة من نوع جيب شاص واصطدمت بسيارة أخرى من نوع جيب "لاندكروزر" كان يقودها رجل في العقد الخامس.
وفي 22 يونيو عام 2010، تسببت قيادة امرأة لشاحنة في وفاة مواطنين في الدوادمي، فأثناء عبورها وهي تقود شاحنة "لوري" قاطعة الطريق على طريق الدوادمي شقراء بالشاحنة صادفت وجود سيارة من نوع كامري يستقلها شخصان قادمان من الرياض وكانا متوجهين إلى المدينة المنورة لتصطدم الكامري بالشاحنة، حيث توفي أحدهما في الحال وفي موقع الحادث فيما أصيب الآخر بإصابات خطيرة، وتوفي لاحقاً.
وفي الأول من شهر أغسطس 2010، وقع حادث اصطدام امرأة ثمانينية بسيارة أخرى في أحد أحياء مدينة الحائط "جنوب حائل". وذكر شهود عيان أن المرأة ترجلت من وراء مقود سيارتها الـ"داتسون"، وأخذت تعنف سائق السيارة التي اصطدمت بها وتضع اللوم عليه وتصرخ في وجهه: "وين تعلمت السواقة أنت؟، أنا أقود منذ 50 عاماً، ولم يحصل لي حادثة مرورية واحدة".
"ملاك" المنقذة
"ملاك" طالبة المتوسطة لم تقف مكتوفة الأيدي عندما حال السيل بينها وبين والدها وأخيها، وقادت سيارة والدها الـ"جمس" إلى قلب "وادي قوس" لتشاهد أباها وأخاها وهما يستنجدان بالصرخات من داخل مركبتهما الغارقة، وسرعان ما رمت حبال النجاة ليقوم أخوها "فايز" بربط الحبل في السيارة الغارقة، لتبدأ "ملاك" قيادة المركبة، وتمكنت الفتاة الصغيرة من الإفلات بأبيها وأخيها قبل أن يبتلعهما السيل.
لم ينته المشهد، إذ سرعان ما بدأت ملاك مع أبيها وأخيها إنقاذ ما يمكن إنقاذه من السيارات العالقة في مياه السيل، حتى استطاعوا إنقاذ 11 سيارة أخرى.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 149 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • معصي تسوقون يالحريم مابقاء الاهي حدكم سيكل ويخب لو وحدة بس مسكت طريق أبها - خميس مشيط حرام مااحصلها الامحضرة ي كبري المطار ههههه نهله
  • العالم وصل الى النووى ونحن المراه تسوق اولا وهل يجوز ام حرام شعب وفقهاء سواى ابن الحجاز
  • ((أوضحت أخريات أن منع المرأة من القيادة نابع من خصوصية المجتمع وتقاليده )) غريب ألحين نرمي خلف ظهورنا فتوى هيئة كبار العلماء والمفتي العام الشيخ عبد العزيز بن باز والشيخ بن عثيمين رحمهم الله ونأخذ برأي الأخريات. الفتوى من صميم الدين والشريعة وليست تقاليد إجتماعية ياسادة. أبو طالع
  • المرجعية الحقيقية للمجتمع هم أهل الدين والعلماء ليس المختصون الاجتماعيون وسيدات الاعمال. أبو طالع
  • أنا مع سياقة المرأة .. ولكن قبل ذلك يجب تأهيلهن أخلاقيا قبل كل شيء .. لأن البنات مع إحترامي للطيبات منهن يحتاجون إلــى مراقبة بدون سياقة فما بالك أن يسقن لوحدهن . بحجوج
  • الحمد لله كل اسرتي يقودون ببراعة ولن اسمح لزوجتي وابتي بان تركب مع سائق اجنبي ولا يوجد لدينا ومقتنع بان المرأة سوف تقود في داخل المدن قريبا جدا وبترخيص. واذا خرجنا الى البر ! آآه ما اروع الصحراء يقدن النساء فيها السيارت ببراعة واحترافية وبلا عقد ولم يتعرضن لما يتخوف منه الكثير والزمن كفيل باقناع من تدفعه عاطفته لمعارضت عقله . ابراهيم
  • مللنا من القيل والقال وكثرة الكلام فنحن النساء السعوديات بأمس الحاجة إلى من ينصرنا وينصفنا من الرجال وظلمهم واستبدادهم فظلمهم لنا لا يستند لا على دين ولا على عقل والله المستعان والصبر الجميل مسك
  • عن الشرف وللثأر سترتكب لأجلها ؟ هذه أسئلة يجب ان نفكر فيها والعاقل هو من يفكر قبل ان يتكلم أو يفعل . ويحسب المصالح والمسآوئ , والسفيه من يتكلم أو يفعل بغض النظر عن النتآئج البعدية.ولكل مجتمع دينه وثقافته وعاداته من حيث الغيرة من عدمها أو قلتها ومجتمعنا دينه الإسلام ويشتد حرص أهلنا على الشرف والعرض من انتهاب أحد له واختلاط الأنساب وإشاعة الفساد مجتمعيا فلكل تلك السلبيا المتعلقة فقط بمسألة الفساد والخطر المتوقع أرى أن قيادتها للسيارة خطر يجب عدم السماح بوقوعه .. والله المسدد 3/3 الحربي
  • خوفا من اهلها وعلى سمعتها وربما من كانت امرأة صالحة وبكثرة الإغرآئات عليها وحاجتها وبسبب استخدامها للسيارة وتعاملها مع الغير لربما كان ذلك سببا لوقوعها فيما كان أبعد مايكون وهي لآتقود السيارة . طيب لو تعرضت للمضايقات والتحرش من غمز أو لمز أو إلى الفعل برضاهاأورغما عنهاممن ستتعامل معهم اضطرارا من الأجانب العزاب أوغيرهم كيف ستتصرف أو ماهي حدود مساحة ردة فعلها وهل ستبلغ أوليآئها ليأدبوا كل من في الشارع أو من تتعامل معه؟وكم من الجرآئم للدفاع2/3 الحربي
  • الأخ محمد البلوي حفظه الله / بالنسبة لركوب الصحابيات للجمال فهذا صحيح ولكن هناك فوارق كبيرة بين الجمل والسيارة من حيث القدرة والسرعة والحوادث والصيانة وحاجة السيارة إلى الوقود وفي السايق كانت المراة تركب الجمل بين أهلها وأقاربها وهم قلة والمساحة الجغرافية لقيادتها صغيرة ولكل يعرف الآخر أما اليوم فإن الحابل اختلط مع النابل وكثر الناس وأجناسهم وتوسعة المدن وكثر الفساد والشر وتنوعة وسآئل المغريات وأصبح الفسآد بسبب السيارات أكثر وأسرع وأيسر من ذي قبل ولو تعرضت المرأة من احد لآذى فستبتلعها وتسكت 1 الحربي
  • الحين انتي واياها من قالكم نبي نسوق الحين احنا وكلناكم عنا عجيب ؟؟؟؟تبين تسوقن يمك السياره روحي اشطحي وانطحي ارمحي بكيفك بس لا تتكلمين عن كل البنات احنا عاجبنا حالنا مخدومين ومحشومين ورى نروح نطامر ورى الشباب الحقيقه الغالب من بنات السعوديه الاعم مايبون يسوقون والله حاااااااااااله ومساكم ياسمين جود الغلا
  • يالله ماتخيل ان فيه حرمه تسوق الذين ياطلبون بسياقة النساء ابقولهم تخيل لوزوجتك تقودالسياره وتعطلت اوصارعليهاحادث وش العمل الذى بتقوم به اتقن الله وقرني في بيوتكن افضل واستر العبادي الغامدي
  • هالحين والحريم ما ساقن ما نفعن مغير طول الوقت عند نور ومهند ونووووم وشات وناسين واجباتهم المنزليه اجل اذا ساقن اش بيصير ؟؟؟ يا بنات ديرتي تعلمن من الامريكيات .. وعلى شحم بس !! هذي الحقيقه
  • واذا ساقت المرأه بعدين صدمت لها واحد قدامها ونزلت وهي تصارخ عليه وهو رجال .. اقل شي بيصكها كف وبيروح الحق معها .. ان كيدهن عظيم
  • الحريم ركبوا الخيل والابل والحمير في عهد الرسول للجهاد ماهو للتمشية بعدين لاتساوي بين عهد الرسول وعهدنا وارجو منكم تقفلوا الموضوع الله يهديكم ويثبتكم ميار
  • من يوم شفت كلام الاخوات الي ماخذين معهن لقاء وانا غاسل يدي .. اجل يا البنات ما تبون احد يسئل عنكن .. يعني تبون تصيعون على كيفكم وفي النهايه تجيبون لأهاليكم العار ؟؟؟ ناقتي يا ناقتي
  • لا يكثر بس الى الاخت احلام
  • استغلال سيْ لحادث مؤلم ، وتجاهل مرفوض لمشاعر أهالي الضحايا !!! السؤال : هل هذه من التأثيرات السلبية ( للعولمة ؟ ) أحمد
  • الاخ نظام ساهر.......استح على وجهك هذولا خواتك وبناتك صافي السريره
  • اللي يقول انالحريم مايعرفون يسوقون ويستشهد بهالحادث كننا حنا يالرجال مانسوي حوادث تشيب الصغير خلوهم يسوقون وافتحوا لهم مراكز لتعليم القياده صافي السريره
  • المشكلة ليست في قيادة المرأة ولكن في عدم القدرة على ردع من يتحرش بالمرأة وقليلين الأدب وفي عدم وجود تربية في البيت والمدرسة والشارع ولذلك فان أقصر الحلول منع المرأة من قيادة السيارة . وعموماً المرأة قادمة وستقود السيارة فقد سمعنا من قبل أن كاميرا الجوال حرام والآن كل من كان يؤيد ذلك معه كاميرا جوال. أبوسيف محمد
  • بنسوق يعني بنسوق كل حريم العالم ساقو الا حناليش مو بعلى كيفكم والله انتم تسقون ومستانسين وحنا نركض وراكم ودنى هناك جبني هناك عاجبكم كذاه احلام
  • نحن مجتمع نرفض كل جديد قبل كان التعليم ممنوع وشبه محرم للبنات ... ثم التلفاز والجوال كان عليه ماخذ ... وكذلك الستلايت والانترنت ... اما الان اصبحت كلها من ضروريات ...وراح يكون الامر نفسه لقيادة المراه .. لكن نحتاج لخطوه جرئية وصحيحه ... ويكون الامر طبيعيا ... صبرا جميل ... وبنسوووق ان شالله ( : اميرة
  • مو الحجه عشان تسوقو تقولو سواق مو محرم دحين فكرتو بالحجه هادي؟؟ شاطرين والله جيبو محرم لكم طيب يسوق بدال الكلام الكتير والحجج الي مالها داعي ومو اي شي قلنا انو حرام تقولو هاتو دليل! اصلا الحرمه مكانها البيت ما تخرج منه غير للحاجه الضروريه ومن بيتها على قبرها المرأه فتنه mnu
  • السآئقين عندنا أقل من عدد الخادمات في البيوت ومع ذلك لم يطالب أحد بمنعهم لمراعاة المسآئل الاقتصادية بل هناك دول خليجية تسمح بقيادة النسآء ومع ذلك عندهم سآئقين و في الختام الآختلاف في الرأي لآيفسد ودي لكم فأرجوا أن لآيغضب أحد من رأيي فأنا أحبكم جميعا وأعرف ان دافع كل واحد منا الخير والإصلاح وأشكر كل من ساهم برأيه منكم كما أشكر جريدة الوطن لعرضها لجميع الآرآء والله المسدد 4/4 الحربي

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال
 
 

أكثر الأخبار