الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 
آخر تحديث: الإثنين 11 ديسمبر 2017, 1:56 ص

حياة


30% من مبتوري الأعضاء يصابون بشبح الإحساس بالطرف


جدة: نجلاء الحربي، يُمن لقمان 2017-12-07 10:13 PM     



فيما ذكرت إحصائية صادرة من وزارة الصحة، أن عدد حالات بتر الأعضاء بسبب الأورام السرطانية بلغت 70 حالة «ذكور وإناث» في جميع المناطق عامي 1437-1438، بينهم 32 سعوديا، و 8 مقيمين، و24 مواطنة، و 6 مقيمات، أوضح استشاريون أن 30% من الذين تعرضوا لعمليات بتر في الأطراف بسبب الأورام السرطانية يصابون بما يعرف بـ«شبح الإحساس بالطرف».

أعراض نفسية

قال استشاري جراحة الأورام السرطانية بمجمع الملك عبدالله الطبي بمكة المكرمة الدكتور تيمور الآشي لـ«الوطن» إن «أصحاب الأطراف المبتورة يصابون بحالة نفسية بعد الخروج من المستشفيات، حيث يتكون لدى 30 % منهم شعور بوجود الطرف المبتور وهي حالة تسمى (شبح الإحساس بالطرف)، إضافة إلى إصابتهم بأعراض في الجلد منها برودة وأحيانا دفء، وكأن العضو المبتور مازال موجودا، وهؤلاء بحاجة ماسة إلى مراجعة أخصائي نفسي لتأهيلهم على الوضع الجديد».

البتر والاستئصال

أضاف الآشي «هناك فرق بين البتر والاستئصال، فبتر عضو أي مريض يعني بتر الأطراف التي قد تصاب بأورام سرطانية، أما الاستئصال فيحدث عند وجود جزء مصاب سواء بمرض السرطان أو بأي مرض آخر ينتج عنه استئصال الجزء المصاب مثل الكبد والقولون والرئة وغيرها».  وذكر أن «البتر بسبب الأورام السرطانية يكون إما بالأطراف العلوية أو السفلية، حيث يكون في الأصابع أو الإبهام، أو جزء من بتر اليد، كذلك هناك بتر العضو على مستوى الكوع، وبتر في عظمة العضد، وعظمة الساعد، وبتر الساق».

الأنواع الشائعة
أوضح استشاري جراحة الأورام السرطانية أنه «لا يمكن تحديد أن الرجال أعلى من النساء في أي إصابة من تلك الأورام، حيث يتم تحديد نسبة ارتفاع الورم حسب نوعه وإصابته للجنسين، فعلى سبيل المثال سرطان القولون أكثر لدى الذكور، أما سرطان الثدي فيصيب النساء أكثر، كذلك أورام الغدة الدرقية التي تصيب النساء أكثر بنسبة 4 إلى واحد بالنسبة للرجال».
وأبان أن «ارتفاع عمليات بتر الأعضاء بسبب الأورام السرطانية يعود لارتفاع نسبة الوعي لدى المواطنين بشكل عام، حيث يتوجه الفرد الذي يشعر بوجود كتلة في جسمه بأي موقع للمستشفى من أجل الكشف ومعرفة السبب، ففي حال تبين أن تلك الكتلة ورم سرطاني تتم إزالته وإنقاذ حياة المصاب، وتجنيبه المضاعفات الخطيرة».

عوامل الإصابة
كشف استشاري وجراح الأورام الدكتور عمر بصفر أن «هناك عوامل رئيسية للإصابة بالأورام السرطانية، كالعوامل الجوية والبيئية كالإصابة بسرطان الجلد نتيجة لتعرض لأشعة الشمس المضرة في فترة محددة خلال اليوم، ويصيب أصحاب البشرة البيضاء، وهناك عوامل التغير الغذائي كسرطان القولون، والسبب الرئيسي له الوجبات السريعة، وهناك عوامل أخرى كالتدخين الذي يسبب سرطان الرئة».
 

موقع الورم

بين استشاري الجراحة العامة الدكتور عبدالله عمير لـ«الوطن» أن «البتر كلمة لا تستخدم إلا عند الإصابة بورم سرطاني في الأطراف، وفيما عدا ذلك يسمى استئصال، وبتر العضو ليس بالضرورة استئصال للورم السرطاني، فالأمر يعتمد حسب موقع الورم السرطاني، لأن أي أورام سرطانية في الأطراف يتم بترها جراحيا، أما الاستئصال فيتم للثدي والقولون والمعدة والغدة الدرقية على سبيل المثال لا الحصر».
 

حالات بتر الأعضاء بسبب الأورام السرطانية في المناطق عام

1437-1438

70 حالة ذكور  وإناث

سعوديا 32

مقيمين 8

مواطنة 24

مقيمات 6

أنواع الأطراف الصناعية والأجهزة التعويضية لمبتوري الأطراف

بتر تحت الركبة

بتر أصابع

ثدي صناعي

بتر فوق الركبة

بتر فوق الكوع

بتر مفصل حوض

بتر تحت الكوع

أجهزة للتشوه الخلقي

بتر مشط القدم

مستلزمات طبية ومساعدات للحركة وتقويم العظام لمبتوري الأطراف

1 - جبائر طبية
2 - جبيرة سقوط القدم
3 - جبيرة تحت الركبة للقدم المخلبية
4 - جبيرة حوض ثابتة للأطفال
5 - جهاز لتثبيت العمود الفقري
6 - جبيرة لتثبيت الذراع بأكمله

 

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال