الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

حياة


المكسرات تحسن خصوبة الرجال


أبها: محمد أبوالقاسم 2018-07-12 11:14 PM     



كشفت دراسة أجرتها «الجمعية الأوروبية للتناسل البشري وعلم الأجنة» أن إدراج المكسرات في نظام غذائي منتظم يحسِّن بشكل كبير من جودة ووظيفة الحيوانات المنوية البشرية، وبالتالي يزيد من الخصوبة، مشيرة إلى أن المكسرات عنصر أساسي في الغذاء الصحي.

المكسرات والخصوبة

ذكر تقرير نشره موقع Science Daily الأميركي أن «الدراسة أجرت تجربة عشوائية قاست معايير السائل المنوي التقليدية والتغيُّرات الجزيئية، وكشفت النتائج عن دور مفيد لاستهلاك المكسرات المزمن في جودة الحيوانات المنوية»، مشيرة إلى أن الأبحاث تتطلب المزيد من التوصيات الغذائية الخاصة بالذكور.
وقال الدكتور ألبرت سالاس- هويتوس من وحدة التغذية البشرية، التابعة لجامعة روفيرا إي فيرجيل في ريوس بإسبانيا: «إن الدراسة أُجريت على خلفية تراجع عام في كمية ونوعية الحيوانات المنوية البشرية التي تُعزى في البلدان الصناعية إلى التلوث والتدخين والاتجاهات نحو النظام الغذائي الغربي».

تحسينات كثيرة

أوضح التقرير أن «الأشخاص الذين تم اختيارهم عشوائيا وتناولوا كمية محددة من المُكسرات ظهرت عليهم تحسينات كبيرة في عدد الحيوانات المنوية لديهم، من حيث الحيوية، والحركة الشكلية، وكانت هذه التحسينات متسقة مع أخرى وجدت في الدراسات الحديثة الأخرى حول فوائد الأنظمة الغذائية الغنية بالأوميجا-3، ومضادات الأكسدة مثل فيتامين C وE، والسيلينيوم والزنك، وحمض الفوليك»، مشيرا إلى أن المُكسرات أطعمة كثيفة تحتوي على العديد من هذه المواد المغذية والمواد الكيميائية النباتية الأخرى.

تجربة عشوائية

أبان التقرير أن «الدراسة أجرت تجربة سريرية عشوائية لمدة 14 أسبوعا، تم فيها إخضاع 119 شابا تتراوح أعمارهم ما بين 18 و35 عاما إما لنظامهم غذائي عادي على النمط الغربي مع 60 جراما يوميا من مجموعة مختلطة من اللوز والبندق والجوز، أو على النمط الغربي العادي للنظام الغذائي دون مُكسرات، وبعد التحليل، سجلت الدراسة ليس فقط معلومات عن الحيوانات المنوية وفقا لمعايير منظمة الصحة العالمية، ولكن أيضا التغييرات في العديد من العوامل الجزيئية، بما في ذلك تجزئة الحمض النووي للحيوانات المنوية، وعينات الدم في الأساس».

4 علامات

أكد التقرير أن «النتائج كشفت عن مستويات أعلى بكثير في عدد الحيوانات المنوية، وحيويتها، وحركتها، وشكلها في الرجال الذين خضعوا لنظام غذائي مع المكسرات بمقدار 60 جراما في اليوم أكثر من أولئك الذين يتبعون نظامهم الغذائي العادي والخالي من المكسرات، كانت التحسينات في المجموعة الأولى بنسبة 16 % في عدد الحيوانات المنوية، و4 % في حيوية الحيوانات المنوية، و6 % في حركة الحيوانات المنوية، و1 % في شكلها». أوضح سالاس- هويتوس أن «هذه العلامات الأربع كلها مرتبطة بخصوبة الرجال. علاوة على ذلك، أظهرت مجموعة المكسرات أيضا انخفاضا ملحوظا في مستويات تفتيت الحمض النووي للحيوانات المنوية، وهو عامل يرتبط ارتباطا وثيقا بعقم الذكور».
 

الغذاء والحمل

رداً على سؤال.. هل ينبغي على الرجال الذين يأملون في إنجاب طفل- سواء بشكل طبيعي أو مع أطفال الأنابيب- إضافة المكسرات إلى حميتهم اليومية؟، قال سالاس- هويتوس: «لا يمكننا قول ذلك بعد، استنادا إلى نتائج هذه الدراسة فحسب، لكن الأدلة تتراكم في الأدبيات التي تقول إن التغييرات في نمط الحياة الصحي، مثل اتباع نظام غذائي صحي، قد يساعد على الحمل»، مشيرا إلى أن المُكسرات عنصر أساسي في نظام غذائي صحي.

زيادات في التحسن ظهرت على الحيوانات المنوية بعد تناول المكسرات

16 %
في العدد

4 %
في الحيوية

6 %
في الحركة

1 %
في الشكل

 

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال
 
 

أكثر الأخبار