الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 
آخر تحديث: الثلاثاء 11 ديسمبر 2018, 1:18 ص

حياة


الجمال والوظيفة يدفعان الشباب والفتيات لعمليات التجميل


أبها: ملاك الشهري 2018-12-06 9:12 PM     



أكد بروفسور الجراحة التجميلية والتصحيحية للوجه والفكين، الدكتور عثمان الطويرقي، لـ«الوطن»، أن الإناث يلجأن بشكل عام لعمليات تجميل الوجه للبحث عن الجمال وحتى يبدين في أحسن مظهر، في حين أن الذكور ينظرون إلى الوظيفة بشكل أكبر، ولكل حالة خصوصيتها، وأن هناك تزايدا في عدد حالات عمليات التجميل الخاصة بالرجال.
 

جراحة الوجة والفكين

يقول الطويرقي إن تخصص جراحة الوجه والفكين يشمل أبرز العمليات التي يكون سببها الحوادث المرورية أو العيوب الخلقية من تشوهات، بسبب خلل جيني، أو خلال مرحلة ما قبل أو بعد الولادة، ويشمل التجميل بكل أنواعه الذي يختص بمنطقة الوجه والعاهات الحميدة أو غير ذلك والاستعاضات الطبيعية أو الصناعية من أجل الوظيفة أو الجمال، أما أكثرها فيعتمد على الإمكانيات المتاحة ووجود فريق عمل للعناية بالحالات الجراحية.
 

متطلبات العلاج

تتطلب العناية بحالات الآفات الحميدة أو الخبيثة فريق عمل يشمل مجال العلاج بالأشعة والعلاج الكيميائي، وحديثا الجيني والمناعي، ما يتطلب مستشفيات من الطبقة المتقدمة (Tertiary)، وكذلك العاهات والتشوهات الخلقية المعقدة، مثل الشفة الأرنبية أو المتلازمات وغيرها، أما الحالات الجمالية في حالات تخص منطقة محددة من الوجه، فإنها لا تحتاج إلى فريق عمل.
 

توسع مجال تجميل الوجة

ذكر الطويرقي أنه «إلى زمن قريب كان التخصص يقتصر على حالات معينة و قليلة، أما الوقت الحاضر، فهناك توسع في الحالات التي يشملها التخصص، وإن أردنا أن تكون نظرتنا مجردة، فجراحتا الوجه والفكين بنيتا على الاعتناء بمشاكل الحوادث والإصابات، حيث إنها تشمل الجانب الوظيفي والجمالي، وهذا هو المعمول به في جميع دول العالم».
وأضاف أن الجراحات التصحيحية للوجه (Orthognthic Surgery) هي جراحات تطورت وأصبحت روتينية، وانضمت إلى ما يعرف باسم «عمليات اليوم الواحد».
 

جراحات تجميلية أو وظيفية

أكد بروفسور الجراحة التجميلية والتصحيحية للوجه والفكين أن «جراحة التجميل بشكل عام هي الجراحات التي تجرى لأغراض وظيفية أو جمالية، ومعنى ذلك استعادة التناسق والتوازن لجزء من أجزاء الجسم عن طريق استعادة مقاييس الجمال المناسبة لهذا الجزء، وإجراء هذه العمليات يعتمد على كثير من الإجراءات، أهمها موافقات شركات التأمين الطبي على تغطية الحالات، وإثبات أن الجراحة ليست جمالية». وأضاف أن هناك عمليات من هذا النوع تجرى لأشخاص يهدفون إلى ألا يظهر عليهم عامل العمر، بالإضافة إلى العمليات التي تنشدها النساء من أجل الجمال.
 

إحصائيات الجراحة

حول وجود إحصائيات للجراحات التجميلية في منطقة الوجه والفكين، أوضح الدكتور الطويرقي أنه «لا توجد إحصاءات معينة، ولكن هناك الكثير من الحالات التي ينبغي تسجيلها، مثل الشفة الأرنبية وتشوهات الوجه التي تحول إلى المستشفيات المتقدمة (Tertiary)».
 

جراحات الوجة الصغيرة

إزالة أكياس في الوجه والفكين

زراعة
العظام

زراعة الأسنان

إزالة أسنان العقل المغمورة

أسباب عمليات تخصص جراحة الوجه والفكين

الاستعاضات الطبيعية أو الصناعية

العيوب الخلقية

التجميل بكل أنواعه
 

حوادث
 مرورية

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 1 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • ما شاء الله تبارك الله .... انت بروفسور عثمان فخر لنا نحن منسوبي الحرس الوطني ونباهي بك .... ورفعت رؤسنا عاليا . لتفوقك ، ونجاحاتك المتزايدة بتخصصكم ، نتمنى لكم التوفيق وان يحفظكم ، ويبارك فيكم ويسعدكم بالدارين. تحية من القلب نبعثها لكم ، بكل الحب ..اطاب الله ايامكم بالخيرات . ابو أنس

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.