الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

حياة


تنسيق بين الشباب للنجاة من مخالفات "ساهر"

تحذير في المجالس من أماكن الكاميرات.. وإشارات تحذيرية على الطرق

مركبة ساهر في طريق الملك عبدالله بعسير
مركبة ساهر في طريق الملك عبدالله بعسير

الرياض: محمد آل ماطر 2011-07-18 2:52 AM     

تخفيف السرعة، وإضاءة أنوار الانتظار، خطوتان أصبحتا متعارفا عليهما بين الشباب، يجب القيام بهما بمجرد أن يلمح أحدهم كاميرات "ساهر" التي تصطاد مخالفي السرعة على الطرق، وتحرر مخالفة فورية مصورة لهم. ولأن كثيرا من الشباب ضاق بهذه الكاميرات واعتبرها نوعاً من أنواع القيد الجماعي الذي يجب الاحتيال عليه بكل وسيلة ممكنة، متناسياً دورها في ضبط المخالفين وحفظ أرواح الجميع على الطرق، فتعاون الكثير من قائدي السيارات على الطرق المرصودة بـ"ساهر" للنجاة من رصد مخالفاتهم المرورية، وعلى رأسها تجاوز السرعة النظامية، من خلال إضاءة أنوار التنبية التحذيرية التي تستخدم في أغلب الأوقات عند وجود نقاط تفتيش أمني، أو إذا كان هناك ما يعيق السير على الطريق.
ولم تعد الإشارات والأنوار التحذيرية للسيارات مصدر قلق لقائدي السيارات فلم تعد تشير بالضرورة إلى أن أمامك نقطة تفتيش مروري أو حادث سير أو أعمال بالطريق أو غيرها، لأنها تحولت إلى خدمة من قائدي السيارات الأخرى على الطريق لتحذيرك من الوقوع في قبضة عدسة "ساهر" المرورية. وهناك صورة تعاونية أخرى لقائدي السيارات تجدها غالباً في الطرق ذات المسار الواحد، حيث تجد قائدي السيارات المتعاونين ضد "ساهر" في الاتجاه المعاكس يضيئون أنوار سياراتهم الأمامية عدة مرات قبل وصولك إلى "ساهر" كرسالة يبعثونها لك بأن أمامك كاميرا "ساهر"، والتنبيه بأن عليك التقيد بالسرعة المطلوبة.
ويقول المواطن بندر السلمان إن صور التعاون هذه أصبحت ملحوظة على الطرق بشكل كبير، خصوصاً هذه الأيام في مدينة أبها، وعلى طرقها الرئيسة، وتلك الواصلة مع المدن القريبة. وأضاف أنه فوجئ بأول موقف لتلك الإشارات التحذيرية، حيث كان يعتقد أن أمامه حادثا مروريا لكثرة السيارات التي سارعت إلى تشغيل إضاءات التحذير، وبعد اجتياز المنطقة التي تقف بها إحدى سيارات "ساهر" سارع قائدو السيارات للعودة إلى سرعتهم السابقة، وإطفاء الأنوار التحذيرية.
ويضيف زميله عبدالله بن خصيف القرني أنه أثناء توجهه من مدينة جدة إلى أبها، وبالقرب من منطقة "الدرب" لاحظ الكثير من السيارات تضيء له الأنوار الأمامية مما أشعره أن هناك خطراً ما أو إبلاً تقطع الطريق، أو غيرها من تلك المشاكل المفاجئة التي قد تصادفك على الطرق السريعة، وبالفعل سارع إلى تخفيف سرعته والحذر، حتى لفت انتباهه وقوف سيارة "ساهر" على جانب الطريق.
ولفت القرني إلى أن هذه الصور التعاونية للنجاة من المخالفات المرورية أصبحت حديث المجالس هذه الأيام، قائلاً: الكثير من جلساء المناسبات يسردون قصصهم في وقوعهم في المخالفات المرورية لنظام ساهر، ويحذرون مجالسيهم من بعض المواقع التي يشاهدون سيارات "ساهر" تقف فيها، إضافة إلى صور التعاون التي يقدمونها عند مشاهدتهم سيارات "ساهر"، والاتفاق على إشارات يقوم بها الشباب لتنبيه بعضهم البعض بوجود "ساهر".
ويتفق مع السلمان والقرني فهد بن مساعد الحارثي في أنه لاحظ صور التعاون هذه بين قائدي المركبات، خصوصاً على الطرق الرئيسية السريعة، حتى أصبح واجباً يتحلى به عند مشاهدته سيارة "ساهر" كتنبيه للآخرين للنجاة من المخالفة المرورية.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 17 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • نظام ساهر بالفعل نظام له فوائد ولكن فوائده الماديه اكثر وهذا مما يحزن المواطن ونحن نسعى لحمايته اذا مسؤولو نظام ساهر يزعمون ان هذا النظام بهدف الحمايه لم لم يوفرو عقوبات اخرى غير ماديه الخلاصه هذا النظام فاشل لازم من زواله كلمة الحق
  • ساهر بكل مكان ناجح الا عندنا فاشل هنا مخلينه كمين لاصطياد الناس لا ومواقعه كلها خشات يعني يبو فلوس مايبو تنظيم ولا ضبط المركبات في الدول يلي ابتكرت ساهر تحط علامات ارشاديه بوجود ساهر وكم بعده من مسافه الى غير ذالك هنا لا مسلمينها شركه وتبي تطلع رواتب الموظفين والفوايد وين يا داود الشريان عن ذا الموضوع ابو هادي
  • ساهر مترصد وغير منطقي والدليل وقوفه في اماكن فسيحة وتركه لاماكن الخطورة في نظري المشروع استثماري بالدرجة الاولى ابوصبري
  • يعني بالعربي ما تبون نظام ولا تبون الا الفوضى والهمجية يا عزيزي ما وجد ساهر إلا من أجل الحد من حوادث السرعة التي لا بيت في السعودية إلا وعاني حوادث الطرق سؤالي للجميع : أما آن الأوان أن نجرب النظام ونتقيد بالسرعة المسألة مسألة وقت ثم نتعود عليه صدقوني نحن لا نريد تغيير أنفسنا لذلك ترانا ضد كا ما يلزمنا بالنظام يعني لنا سنين متعودين على السرعة الجنونية أبو سمر العسيري
  • هذا الكلام الصح جزاهم الله خير والله انه واحد نبهني من الرادار قبل 4 سنين اني للاتن ادعي له الله يوفقه soso
  • الخطوط السريعه السرعه 120 ليش حاطينهاء على طريق الملك 110 طريق سريع والله على كذاء تجبروناء على السير داخل البلد على كثر الحوادث الاشاره زحمت السيارن ؟؟؟؟؟ ملاحضه ساهر مايعترف بالسرعه المحدده وإذا مسكه العسكري وهو مسرع مايعطيه مخلافه والله اني محصله في العقبه ماشي اكثر من120 والسرعه هناك 60 يعني كل شهر بدل اقمشه الـــربــــعـــــــــــــي
  • بالعكس هذا شي كويس وانا الحمدلله اسويه سواء مع ساهر (ادق فليشر) أو مع رادارات أمن الطرق المعتقه (تكبيس مستمر بالعالي) ومبسوط اني اوفر على الناس فلوسهم وهم مسؤولين عن ارواحهم, لا أنصح أحد بتجاوز السرعة ولكن في نفس الوقت طريقة تطبيق ساهر كانت مجحفه وطريقة أمن الطرق في رصد المخالفات فيها الكثير من الظلم والعشوائية وعدم الدقة. كابتشينو
  • للأسف شعب لا يريد أن يتطور فهذا النظام وضع لمراقبة الشوارع السريعة وضبط مخالفي النظام الذين يتجاوزون السرعة ويعرضون أنفسهم والآخرين للخطر وكم فقدنا من أرواح غالية بسبب التهور وكثير من الشباب كأنهم في حلبة سباق.. ونعتب على إدارة أمن الطرق عدم الإكتراث بالسيارات المسرعة على كتف الشارع الأيسر والتي تتسبب في إزهاق أرواح فيجب رصدهم ومعاقبتهم ليس بمخالفات مالية فقط بل وبالتوقيف وسحب الرخصة... دمتم منتظر حسين
  • اين ساهر من اماكن وقوع الحوادث مثل النعطفات الخطيرة والمناطق الغير واضحه وغيرها وذلك لمنع الحوادث قبل وقوعها وليس مكان ساهر في الطرقات الواسعة والمستقيمه ولكن الهدف هو قيام مستثمر بتوفير هذه الكيرات لتزيد ارصدته وتتنضف جيوب المواطنين فمن الطبيعي اذا اردت ان تجتاز مركبه عل الخطوط السريعه وهي تمشي 100كم ان تزيد سرعتك بالقدر اللذي يمكنك من تجاوزها لتعود الى الوضع المحدد من قبل المرور وهنا يتم تسجيل مخالفة السرعه وهو لا يعلم وليس لدبه جوال وتتضاعف وهو لا يعلم وعند طلب خدمه حكوميه يجد انه مطالب بعدة كن مع الله
  • ياحبيبي مو خسران ساهر لانه اصلا يحدد سرعه لقط السرعه بالسرعه القانونيه عشان اذا مثلا السرعه المسوحه 80 يخليها عنده في الجهاز 81 عشان تحرر لك مخالفه غصب اه ياقلبي ياسارق ذبحني والله مو خسران ياسيف
  • قبل فترة قرأت خبر عن شاب في الرياض طريق خالد ابن الوليد وقف سيارتة جانب الشارع معكوسة حتى تكون الأنوار أوضح وملفته أكثر المهم ضل في مكانه من الساعة سته الصباح الى وحدة الظهر ينبه عن وجود سيارة ساهر اعجبني واضحكني وحيرني بس اكيد عليه مخالفات أزعجته /ودمتم بنت الأصوووول ههههههههههههههههه اي والله حااسس فيه مقهووووور علي العسيري
  • قبل فترة قرأت خبر عن شاب في الرياض طريق خالد ابن الوليد وقف سيارتة جانب الشارع معكوسة حتى تكون الأنوار أوضح وملفته أكثر المهم ضل في مكانه من الساعة سته الصباح الى وحدة الظهر ينبه عن وجود سيارة ساهر اعجبني واضحكني وحيرني بس اكيد عليه مخالفات أزعجته /ودمتم بنت الأصوووول
  • بالفعل الشباب في ابها متعاونين ضد ساهر ففي الخميس الماضي كنت نازل من ابها الى جازان وفي عقبة ضلع قابلت سيارة فيها شابان وكان الساق يكبس بالأنوار والاخر اخرج جسده من الباب ويشير الى شيء ما- وللمفارقة وسوء الظن مني وزميلي الاخر قلنا شباب ضايعين ولم الاحظ ان السيارات التي اماميا أبطأت لسرعة وقمت تجاوزت الا وصقعت انوار ساهر وعلى طول قلت لخويي والله استاهل لاني لم افطن وأسات الظن ولم اصل الدرب الا والرسالة بالمخالفة ابو عبدالله
  • اصلا قدييييييييييييمه ويستعملوها ايام الرادارات الي في سارات امن الطرق واذا في تفتيش مثلن واول من سواها سواقين الباصات والترلات medo
  • اول شي ساهر بالجنوب خسرااااااااان ,, لان الشباب كل واحد يعطي للثاني فليشر وانتا ماشي لذالك مايسجل مخالفات الا نادرا ,,, وبعدين مشبكين ع السيارة تقول كنها شبك غنم سلامااااااااات ســـيف القحطاني
  • ما دام الساهر متعاون في رصدالمخالفات فالتعاون للتحذير منه شيئ جيد sfdas
  • اقول ساهر ما عنده سالفة انا كل يوم طالع ونازل من ابها وملبس اللوحات وامر من عنده سافط ابو الطبلون ولو يصنعوا اللي يصنعوا راح نتلاعب عليه باي شكل ?????????

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال
 
 

أكثر الأخبار