الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 
آخر تحديث: الأحد 18 نوفمبر 2018, 1:14 ص

السياسة


الشرطة التركية تباغت المعتصمين في ساحة "تقسيم"

واشنطن وباريس تدعوان أنقرة لمحاورة المحتجين

عناصر من الشرطة في ساحة تقسيم بإسطنبول أمس  (رويترز)
عناصر من الشرطة في ساحة تقسيم بإسطنبول أمس (رويترز)

العواصم: الوكالات 2013-06-13 1:37 AM     

خاضت الشرطة التركية معارك متواصلة مع مجموعة محتجين بعد اقتحام ساحة تقسيم في وسط اسطنبول في استعراض للقوة ربما يؤدي إلى إذكاء التوترات بعد نحو أسبوعين من بدء المظاهرات المناهضة للحكومة، فيما دعت واشنطن وباريس إلى إجراء حوار لحل الخلافات بين الحكومة والمحتجين. وفي الساعات الأولى من صباح أمس، وصل عناصر الشرطة مقنعين ومسلحين بالهراوات، فيما كان المتظاهرون غارقين في النوم تحت الخيم التي نصبوها في حديقة جيزي وساحة تقسيم، ليستفيقوا على قنابل الغاز المسيل للدموع التي أنذرتهم بأن الهجوم قد بدأ.
وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان وصف المتظاهرين مرارا بأنهم "حثالة" ومن المتوقع أن يلتقي بزعماء المحتجين في وقت لاحق، لكن مجموعة قالت إنها لم تتلق دعوة وإنها لن تحضر بأي حال.
وأطلقت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع وسط آلاف المحتجين في ميدان تقسيم دون تحذير مساء أول من أمس. وتسبب الغاز المسيل للدموع في تفرقة الحشود إلى الشوارع الجانبية. وسمح عاملون في فنادق للمتظاهرين بالاحتماء داخلها في الوقت الذي كان يجري فيه استخدام مدافع المياه في أنحاء الميدان مستهدفة الشبان الذين يلقون الحجارة.
وأبدت قوى غربية قلقها من الاضطرابات في تركيا. وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كاتلين هايدن "نواصل متابعة الأحداث في تركيا بقلق وما زال اهتمامنا بدعم حرية التعبير والتجمع بما في ذلك حق الاحتجاج السلمي".
من جانبه قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس إن باريس تأمل في "التهدئة وضبط النفس" في تركيا وتدعو إلى "الحوار" بين الحكومة التركية والمتظاهرين، موضحا أنه يخشى أن تكون السلطات تلعب بورقة "تدهور الوضع".
وذكرت وزيرة الخارجية الإيطالية إيما بونينو أن التظاهرات في تركيا تمثل "الاختبار الجدي الأول" لانضمام هذا البلد إلى الاتحاد الأوروبي، منتقدة "استخداما غير متكافئ للقوة" في اسطنبول.
وأفاد وزير الخارجية الألماني جيدو فسترفيله بأن الحكومة التركية تبعث بإشارات خاطئة في الداخل والخارج من خلال رد فعلها على الاحتجاجات، ووصف الصور الواردة من ميدان تقسيم بوسط اسطنبول بأنها "مقلقة".

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 3 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • من الظلم مقارنة اردوغان بالجحش المحتجين حثالة من العلمانيين المؤيدين لاتاتورك رجل رفع مستوى تركيا الى مصافي الدول المتقدمة ثم تطلب منه التنجي والله ان هذا من التجني على هذا الرجل والله اعلم ابوطارق
  • الافضل لاردوغان تسليم السلطه ...اليسا هو من نصح الاسد بان لايكون دموي وقاتل شعب ونحن نري رجب اردوغان يلطخ يده بدماء الشعب كاتب
  • ستخسر السياحة في تركيا هذا الصيف ملايين الدولارات من جراء هذا الاحتجاج في ميدان تقسيم . تركي

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال
 
 

أكثر الأخبار