الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

السياسة


أمير القصيم: الغضا أساس موقع سياحي مميز

السيارات القديمة تستهوي جمهور ربيع بريدة

الأمير فيصل بن بندر يحصل على بعض الدفء أمام شبة النار (الوطن)
الأمير فيصل بن بندر يحصل على بعض الدفء أمام شبة النار (الوطن)

عنيزة، بريدة: تركي المحارب، الوطن 2015-01-20 12:03 AM     

لم يترك أمير منطقة القصيم رئيس مجلس التنمية السياحية في المنطقة الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، زاوية من زوايا مهرجان الغضا في محافظة عنيزة إلا وتجول فيها، مطلعا على فعاليات المهرجان. ووصف سموه الاستعدادات في مهرجان الغضا بأنها "تجهيزات واستعدادات لبناء موقع سياحي مميز". وروى أمير القصيم قصة تحول الغضا من خيمة تسمى بـ"خيمة الغضا" قبل سنوات عندما زارها قبل أن يتم إطلاق مسمى "مهرجان الغضا"، ليتحول إلى كرنفالية كبيرة وسط الصحراء. وأضاف الأمير فيصل بن بندر أن الحملة التسويقية والتعريفية التي سبقت المهرجان أتت ثمارها ووصلت إلى الجميع بطريقة جميلة.
وكان أمير القصيم رعى مساء أول من أمس، فعاليات "يوم الغضا" ضمن مهرجان الغضا 36 بمحافظة عنيزة. وتجول في أرجاء المهرجان الذي اشتمل على معهد طيران القوات البرية في القصيم، وألعاب الأطفال، والسيارات التراثية، وجمعية حرفة النسائية، وأستوديو الغضا، وركن المطاعم والمقاهي الشعبية، ومزرعة تراثية، وقرية قديمة، ومخيم ضيافة للزوار. عقب ذلك، توجه أمير القصيم إلى ركن الضيافة والمركز الإعلامي، حيث شاهد عرضا مرئيا يحاكي أنشطة وفعاليات المهرجان. ثم كرم سموه الجهات المشاركة والرعاة والداعمين للمهرجان.
وعبر في ختام جولته عن اعتزازه بالتطور الذي شاهده في المهرجان. وقال: "ما لاحظته في المهرجان أمر يسر الجميع، فهناك خطط تسير عليها تهيئة هذا الموقع، وبلا شك أنها حققت المخطط، وتسير في طريقها إلى الاكتمال، وهناك تضافر جهود لهذه التهيئة والإنجاز من المحافظة، والبلدية، ومن مشغل المهرجان والعاملين في هذا المجال".
وفي بريدة جذبت فعاليات مهرجان ربيع بريدة 36 جمهورا كبيرا من الزوار للاستمتاع بها والتفاعل معها، خصوصا الأجنحة المشاركة في المهرجان. كما استهوت فعالية السيارات الكلاسيكية والقديمة زوار المهرجان الذين استمتعوا بجمالها ومحاكاتها للماضي. وأوضح رئيس فريق زمن أول عبدالله سلامة الخضير، أن المهرجان يحوي عددا من السيارات المشاركة من جميع مناطق المملكة، مشيرا إلى أن الموقع المعد من إدارة مهرجان ربيع بريدة 36 يشمل خياما لضيافة الزوار مع تأمين السكن والإعاشة لجميع المشاركين.
من جهته، أوضح مالك متحف الحربي للسيارات الكلاسيكية حمد الحربي، أنه يستمتع باقتناء السيارات القديمة وبقيادتها.
كما أثنى عدد من زوار معرض السيارات القديمة والكلاسيكية على مثل هذا الموروث الشعبي القديم الذي يحاكي زمن الآباء والأجداد.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال
 
 

أكثر الأخبار