الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 
آخر تحديث: الثلاثاء 17 أكتوبر 2017, 2:23 ص

السياسة


تأييد داعش يرتفع بين شباب تونس


أبها: الوطن 2016-07-28 1:53 AM     

أظهرت نتائج استطلاع للرأي أجراه مجموعة من الباحثين في عدة دول عربية شملت تونس والأردن وفلسطين والجزائر والمغرب، ونشرته صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية أمس، أن عدد العرب الذين يتعاطفون مع تنظيم داعش قليل جدا.
وبين الاستطلاع أن الذين قالوا إنهم يوافقون على أهداف داعش تتراوح نسبتهم بين 0.4% في الأردن و6.4% في المناطق الفلسطينية. كما تراوحت نسبة الذين يوافقون على استخدام داعش للعنف تتراوح بين 0.4% في المغرب و5.4% في المناطق الفلسطينية. أما نسبة الذين يعتقدون أن الأساليب التي يتبعها التنظيم تتوافق مع تعاليم الإسلام فقد تراوحت بين 1% في الأردن و8.9% في المناطق الفلسطينية.
وكان الباحثون الذين أجروا استطلاع الرأي قد أعدوا مجموعة من الأسئلة توضح موقف مواطني هذه البلدان من داعش، وتضمنت الأسئلة "مدى التوافق على أهداف داعش، و استخدام التنظيم للعنف، وكذلك مدى توافق أساليب التنظيم مع تعاليم الإسلام".
 اختلافات محدودة
وأوضح استطلاع الرأي عدم وجود اختلافات كبيرة في النتائج حتى عندما يكون هناك اختلاف في عوامل ديموجرافية هامة، وأنه على سبيل المثال، لم يكن هناك فارق هام في النتائج لدى فرز إجابات الشباب الذين تحت سن الـ36 والذين لم يصلوا إلى مرحلة التعليم الثانوي، حيث إن تأييد هذه الفئة حول أهداف واستخدام داعش للعنف قليل أيضا، كذلك فإن نسبة ضئيلة من هذه الفئة تعتقد أن أساليب التنظيم تتوافق مع تعاليم الإسلام.
 استثناء في تونس
واظهر استطلاع الرأي أن النتائج كانت متشابهة بخصوص كون أساليب داعش لا تتوافق مع تعاليم الإسلام، ولكن مع استثناء واحد في تونس، حيث وجد الباحثون أن حوالي 14.9% من الشباب الذين تلقوا تعليما قليلا يعتقدون أن أساليب التنظيم تتوافق مع تعاليم الإسلام مقارنة مع 8.6% من التونسيين الآخرين، في إشارة إلى أن هذه النتيجة قد تساعد في تفسير انضمام عدد كبير من الشباب التونسيين إلى صفوف داعش في العراق وسورية.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.