الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

السياسة


أنقرة تطالب برحيل المنسق الدولي ضد داعش

 بريت ماكغورك
بريت ماكغورك

أنقرة: الوكالات 2017-05-18 10:31 PM     

دعا وزير الخارجية التركي مولود أوغلو أمس، إلى رحيل المنسق الأميركي للتحالف الدولي ضد داعش بريت ماكغورك، متهما إياه بدعم وحدات كردية في سورية والانفصاليين الأكراد في الأراضي التركية.
وأوضح أوغلو في تصريحات إعلامية، أن ماكغورك يدعم بوضوح مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية داخل سورية، وانفصاليي حزب العمال الكردستاني داخل تركيا، حيث تصنف أنقرة هاتين الجماعتين ضمن قوائم الإرهاب.
وتأتي المطالب التركية، قبيل اجتماع لحلف شمال الأطلسي «ناتو» الأسبوع المقبل في بروكسل، وبعد زيارة أجراها الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إلى واشنطن ولقائه الرئيس دونالد ترمب، والتأكيد على ضرورة محاربة جميع المنظمات الإرهابية.
وأثارت عملية تسليح الولايات المتحدة للميليشيات الكردية في سورية حفيظة تركيا مؤخرا، الأمر الذي دفع بواشنطن إلى التأكيد على أن التسليح سيقتصر على محاربة تنظيم داعش في مدينة الرقة، وضمان عدم وقوعه في أيدي المتطرفين.

اعتقال قيادي
من جانبها، كشفت وكالة «سبوتنيك» الروسية، نقلا عن مصدر استخباراتي تأكيده القبض على قيادي كبير مقرب من زعيم داعش أبي بكر البغدادي في مدينة الموصل، لافتا إلى أن القيادي أدلى بمعلومات مهمة حول خطط تحرك البغدادي والمسلحين في المدينة.
وأوضح المصدر أن القوات الأمنية العراقية ألقت القبض على القيادي بعد تلقيها معلومات استخباراتية بمكان تمركزه، مشيرا إلى أن القيادي اعترف بمخططات التنظيم والخلايا النائمة التي يستخدمها داخل العاصمة بغداد، قبل إحباطها بواسطة الأجهزة المتخصصة.
ويواجه التنظيم المتشدد في آخر معقل له بالعراق، هجمات خانقة من قبل القوات العراقية المدعومة من طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، فيما فاقمت عملية تحرير الموصل من معاناة المدنيين وأحدثت نزوحا كبيرا داخل الأراضي العراقية. 

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال