الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

السياسة


طهران ترضخ للضغوط خشية انهيار الاتفاق النووي


أبها: الوطن 2017-10-07 9:50 PM     

فيما أكد مسؤولون إيرانيون وغربيون مطلعون أول من أمس، أن طهران ألمحت للقوى العالمية الست بأنها مستعدة لإجراء محادثات بشأن ترسانتها من الصواريخ الباليستية، سعيا لتخفيف حدة التوتر المحيط ببرنامجها النووي المثير للخلاف، رأت تقارير أن هذا الإعلان المفاجئ من النظام الإيراني يعد رضوخا كاملا للضغوطات الممارسة عليه، وذلك قبيل أيام من إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب قراره حول التزام طهران بالاتفاق النووي من عدمه.
وعلى مدار السنوات الماضية، تعهدت طهران مرارا بمواصلة بناء ما تصفه بالقدرات الصاروخية الدفاعية، في تحد للانتقادات الغربية، فيما كرر ترمب منذ اعتلائه الحكم مطلع العام الجاري اتهامه لإيران بانتهاك الاتفاق النووي المبرم مع القوى العالمية عام 2015.
يأتي ذلك، في وقت تحدثت مصادر أميركية عن عودة التحركات الخفية للوبيات الإيرانية في الولايات المتحدة، والتي تعاظم نفوذها إبان فترة الرئيس باراك أوباما، وهي التي أقنعت أوساط إدارته ومهدت لتوقيع الاتفاق النووي.

عقوبات حزب الله
من جانبه، مرر مجلس الشيوخ الأميركي، أول من أمس، مشروع قانون عقوبات ضد ميليشيا حزب الله الذي أقرته لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب.
ووفق بيان أصدره مجلس الشيوخ، فإن من شأن مشروع القانون تعزيز وتوسيع نطاق العقوبات الاقتصادية والمالية التي فرضها قانون منع تمويل الإرهاب الدولي الصادر عام 2015.
ونقل البيان عن السناتور ماركو روبيو قوله، «إن إرهابيي حزب الله المدعومين من إيران، مسؤولون عن مقتل مئات الأميركيين، وما يزالون يشكلون تهديدا خطيرا على الولايات المتحدة وحلفائها».
وكان الرئيس الأميركي قد اعتبر الميليشيا اللبنانية إرهابية، وأنها تهدد الشعب اللبناني والمنطقة بأسرها، فيما يعتقد أن يكون تمرير قرار العقوبات مهما خاصة في ضوء الأزمة الخانقة التي تعاني منها الميليشيا جراء خسائرها في سورية.

أحكام الإعدام
تزامنا مع اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام، نظم أنصار المقاومة الإيرانية وعوائل ضحايا مجزرة عام 1988 في إيران، تظاهرة تطالب بالوقف العاجل للإعدامات والأحكام الجائرة التي يرتكبها النظام الإيراني.
ويؤكد منظمو التظاهرة وهم من جمعيات إيرانية حقوقية مختلفة، أن نظام حسن روحاني مستمر في إصدار وارتكاب أحكام الإعدام بحق المعارضين رغم الترويج دوليا بأنه نظام إصلاحي.
وأوضح المنظمون أن حكومة روحاني نفذت أكثر من 3200 عملية إعدام، رغم الدعوات الدولية من منظمات وهيئات حقوقية للكف عن هذه الأعمال.
 

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال