الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 
آخر تحديث: الثلاثاء 25 سبتمبر 2018, 0:13 ص

السياسة


الحشد الشعبي يدخل الأحواز واحتجاز قيادات عسكرية


الرياض: سليمان العنزي 2018-01-03 2:06 AM     

فيما أكدت مصادر «الوطن» دخول قوات كبيرة من الحشد الشعبي بكامل تسليحها إلى إقليم الأحواز العربي المحتل ومناطق إيرانية أخرى لمساندة قوات الحرس الثوري على قمع المتظاهرين، أكد الخبير في الشؤون الإيرانية حسن راضي في تصريحات لـ«الوطن» أن جميع المؤشرات تدل على أن احتجاجات الشعب الإيراني تتجه نحو التصعيد، متوقعا حدوث مواجهة قريبة بين الجيش الإيراني والحرس الثوري، خصوصا بعد اعتقال عدد من قيادات الجيش الذين أعلنوا الانحياز للمتظاهرين، مؤكدا أن الجيش سيقف إلى جانب المتظاهرين لوجود خلافات عميقة بينه وبين الحرس الثوري نتيجة تهميشه من نظام الملالي، وتوجيه الدعم والتسليح للحرس الثوري.
وشدد راضي على أن الأخبار تتواتر بشكل كبير ومتسارع من الداخل الأحوازي، تؤكد سيطرة شباب الأحواز على مدينة الفلاحية ومدينة إيذاج، لافتا إلى أن المتظاهرين في الأحواز العربية تمكنوا من السيطرة على الدوائر الحكومية ومقرات البنوك ومراكز الشرطة، وأنزلوا صور الهالك الخميني والمرشد الحالي خامنئي من مقرات الدوائر الحكومية وقاموا بدعسها بالأقدام.

شرارة الثورة
قال الباحث بالشأن الإيراني عايد الشمري في تصريحات إلى «الوطن» إن مطالب الشعب الإيراني أصبحت أكبر بكثير من مجرد إسقاط الرئيس روحاني، ولن يستطيع الحرس الثوري السيطرة عليها، مضيفا أن ما يحدث الآن في إيران هو ثورة جياع، والغريب هذه المرة أن شرارة الثورة انطلقت من مدينة مشهد معقل الملالي.

الاتجاه نحو التصعيد
أكد راضي أن المؤشرات تدل على أن المظاهرات والاحتجاجات في إيران تتجه نحو التصعيد بشكل مستمر، وتحولت من مظاهرات عفوية تطالب بتحسين الأوضاع المعيشية إلى مظاهرة سياسية تطالب بإسقاط النظام. وتوسعت شكلا ومضمونًا وشملت كل جغرافية إيران. وأضاف: تشير الأخبار إلى أن الحرس الثوري قام باعتقال عدد من قيادات الجيش نتيجة انحيازهم للمتظاهرين، وأكد أن الجيش سيقف إلى جانب المتظاهرين لوجود خلافات عميقة بينه وبين الحرس من جهة وتهميشه من قبل الحرس الثوري من جهة أخرى.

انهيار البورصة
إلى ذلك كشفت صحيفة فرهيختجان الإيرانية عن حدوث انهيار سريع للبورصة الإيرانية على خلفية المظاهرات التي تجتاح البلاد ودخلت يومها السادس، حيث أكدت الصحيفة في تقرير نشرته أول من أمس، أن مؤشر البورصة في طهران فقد نحو 2400 نقطة بسبب الاحتجاجات التي تشهدها البلاد ضد الحكومة، وبلغ سعر صرف الدولار الواحد أمام العملة الإيرانية 43000 ريال، فيما كان سعر بيع الدولار قبل الاحتجاجات، 41500 ريال إيراني.

 

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 3 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • ما دخل الحشد الشعبي الغبي المخدوع في العراق بالتدخل ضد إخوانهم العرب في الاحواز ألا يعلمون أن سكان الأهواز معظمهم من العرب الأقحاح ينحدرون من كعب العربية العدنانية وإيران تقوم بخداع العرب وتجعلهم يعتنقون المذهب الشيعي المتطرف ومن ثم تقلب لهم ظهر المجن رغم أن بترول إيران كله ينبع من أراضيهم ولكن مناطقهم حياة وسكان وعمران في ذيل القائمه في التأخر والتهميش والفقر فاعتبروا قبل فوات الأوان ابو صالح. الرياض. القصيم
  • كانت إيران في عهد الشاه محمد بهلوي قبلة السياح والتجار والمستثمرين. ومنذ أن جاء الغرب المتقلب بالخميني لتدمير اقتصاد إيران وتدمير علاقتها بالدول الخليجية وملالي ايران حراس الجهل يسيرون بإيران إلى المجهول حروب إقليمية وتصدير خزعبلاتهم المتخلفة وبث الدسائس والمخربين وهذا ماخطط له الغرب ونفذه بسذاجة خميني وخامئني والآن الغرب يعض أصابع الندم على تورطه بإيران ويبكي على عهد الشاه محمد رضا لكن في النهاية الجزاء من جنس العمل ابوصالح الرياض. القصيم
  • كانت ايران في عهد الشاه محمد بهلوي قبلة السياح والتجار والمستثمرون. ومنذ ان جاء الغرب المتقلب بالخميني لتدمير اقتصاد ايران وتدمير علاقتها بالدول الخليجيه وملالي ايران حراس الجهل يسيرون بايران الى المجهول حروب إقليميه وتصدير خزعبلاتهم المتخلفه وبث الدسائس والمخربين وهذا ماخطط له الغرب ونفذه بسذاجه خوميني وخا مئني والان الغرب يعض اصابع الندم على تورطه بايران ويبكي على عهد الشاه محمد رضا لكن في النهايه الجزاء من جنس العمل ابوصالح الرياض. القصيم

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال
 
 

أكثر الأخبار