الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 
آخر تحديث: الأحد 23 سبتمبر 2018, 1:59 ص

السياسة


تسهيلات إيرانية لترويج المخدرات بالعراق وتدمير الشباب

آثار الدمار في الموصل ( الوطن)
آثار الدمار في الموصل ( الوطن)

بغداد: الوطن 2018-01-13 11:34 PM     



أكد مدير المرصد العراقي لحقوق الإنسان، مصطفى سعدون، إن السنوات الخمس الماضية شهدت تصاعد ظاهرة الاتجار وتعاطي المخدرات بشكل طاغ على الساحة العراقية، داعيا السلطات إلى التصدي لهذه الظاهرة الخطيرة التي تهدد المجتمع العراقي.  وقال سعدون في تصريحات إعلامية إن العراق لم يعد فقط ممراً لتجارة المخدرات، بل دولة للتعاطي، بها مصانع لتلك التجارة خاصة في مدينة البصرة، محملا طهران مسؤولية تسهيل هذا النوع من التجارة، وتحديدا مخدر «الكريستال» الذي يأتي عبر الحدود الشرقية مع إيران، ويباع بأسعار منخفضة تشجع الشباب على شراءه وتناوله إلى أن يصلوا لدرجة الإدمان.  وأوضح سعدون أن هناك انتشارا كبيرا لتعاطي المخدرات خاصة في مدينة البصرة وميسان لوجود حدود مع إيران، لافتا إلى أن الأجهزة الأمنية تفتقد الآليات والخطط الحقيقية التي تمكنها من القضاء على تلك التجارة غير الشرعية.


ضحايا داعش بالموصل
من جهة أخرى، تجدد الحديث عن تواطؤ إيران ورئيس وزراء العراق السابق نوري المالكي، لإسقاط الموصل في قبضة تنظيم داعش الإرهابي عام 2014، لاسيما بعد تحرير المدنية وظهور ما خلفه التنظيم من جرائم في حق السكان المدنيين.  وأعلنت مديرية الدفاع المدني بمحافظة نينوى، شمالي العراق، انتهاء عملية انتشال الجثث من تحت أنقاض الحرب بمدينة الموصل «شمال»، والتي انتشلت خلالها ألفان و585 جثة. وقال مدير الدفاع المدني في نينوى، العميد محمد الجواري، إن فرق الإنقاذ انتهت من أعمال انتشال الجثث من تحت الأنقاض في الموصل، مضيفا أن العدد النهائي للجثث بلغ ألفين و585، بينهم نساء وأطفال، جرى انتشالهم منذ بدء المعارك.

جدل الانتخابات
حذر مراقبون عراقيون من أن تأجيل الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في مايو المقبل، والذهاب نحو حكومة تصريف أعمال سيؤدي إلى فوضى وفراغ دستوري. وقال المراقبون إن المفوضية العليا للانتخابات تحدثت بشكل واضح وصريح خلال استضافتها في مجلس النواب، بعدم وجود أي مشكلة على الإطلاق بما يخص إجراء الانتخابات في موعدها المحدد، مشيرة إلى أن المفوضية أكدت وجود مراكز اقتراع في المحافظات الست التي تم تحريرها من تنظيم داعش.
 وكان بعض القوى السنية وأحزاب كردية، قد طالب بتأجيل الانتخابات لحين عودة النازحين إلى مناطقهم المحررة، وتعويض المتضررين في المحافظات التي شهدت معارك عسكرية بين القوات العراقية وتنظيم داعش، وانتهت بتحرير تلك المحافظات من سيطرة التنظيم، فيما تصر القوى الشيعية على إجراء الانتخابات بموعدها في 12 مايو المقبل.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال