الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

السياسة


تعزيز الشراكة الإستراتيجية الشاملة


الرياض،بكين: خالد الصالح، الوطن، واس 2019-02-22 1:01 AM     

ضمن جولة آسيوية شملت باكستان والهند، بدأ ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، أمس، زيارة رسمية إلى جمهورية الصين، لتعزيز الشراكة الإستراتيجية بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات، كما زار سور الصين العظيم واطلع على معالمه. وتمتد العلاقات الوطيدة بين البلدين إلى جذورها التاريخية منذ 77 عاما، وشملت مختلف أوجه التعاون والتطور. كما شهدت الروابط بين المملكة والصين منذ بدء العلاقات الدبلوماسية عام 1990 تطورا مستداما وسريعا، بفضل صلابة الثقة السياسية المتبادلة، والتي ارتقت إلى شراكة إستراتيجية شاملة عام 2016.

محطات في تطور العلاقات

1990
 اتفاق البلدين على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة
1999
 زيارة الملك سلمان بن عبدالعزيز الصين حينما كان أميرا للرياض
     2006
 زيارة الملك عبدالله كأول زيارة يقوم بها ملك سعودي
        2016     
- زيارة الرئيس شين جين بينج المملكة
- إقامة علاقات الشراكة الإستراتيجية الشاملة
- توقيع اتفاقية إنشاء اللجنة المشتركة

2017
 زيارة الملك سلمان

 




ضمن جولة آسيوية شملت باكستان والهند، وصل ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، إلى بكين صباح أمس، في زيارة رسمية إلى جمهورية الصين الشعبية.
وكان في استقبال ولي العهد، لدى وصوله إلى المطار، نائب رئيس المجلس الاستشاري والسياسي في جمهورية الصين الشعبية، السيد خي لي فونج، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى الصين تركي الماضي، والسفير الصيني لدى المملكة لي هوا شين، وعدد من المسؤولين. ومنذ بدء العلاقات الدبلوماسية عام 1990، شهدت الروابط بين الصين والمملكة تطورا مستداما وسريعا، بفضل صلابة الثقة السياسية المتبادلة، والتي ارتقت إلى شراكة إستراتيجية شاملة عام 2016.
 

شراكة إستراتيجية

أكد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية الصين الشعبية تركي الماضي، أن زيارة الأمير محمد بن سلمان لجمهورية الصين الشعبية تعكس عمق العلاقات والشراكة الإستراتيجية بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات.
ونوّه السفير الماضي بترحيب القيادة الصينية بمستوياتها كافة بزيارة ولي العهد، مشيرا إلى أن ولي العهد سيرأس الجانب السعودي في اللجنة المشتركة رفيعة المستوى بين المملكة العربية السعودية وجمهورية الصين الشعبية في دورتها الثالثة، في العاصمة الصينية بكين.
وبيّن أنه سيتم في ختام اجتماعات اللجنة توقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم، في مجالات الطاقة والاستثمار والنقل والتقنية.
 

 تبادل معرفي
قال الملحق الثقافي السعودي في الصين، الدكتور فهد الشريف، إن زيارة ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، إلى الصين تعكس عمق العلاقات بين البلدين الصديقين اللذين يرتبطان بعلاقات إستراتيجية مميزة، وتشهد تطورا كبيرا في مختلف المجالات.
وأوضح أن الملحقية الثقافية تعمل ضمن جهود البعثة الدبلوماسية السعودية لدى بكين، على تعزيز أوجه التبادل المعرفي والثقافي والتراثي بين البلدين، خلال ابتعاث كثير من الطلاب إلى الصين، واستقطاب مزيد من الطلاب الصينيين في الجامعات السعودية، سواء الدراسات الجامعية، أو الدراسات العليا، أو التبادل العلمي بين أعضاء هيئة التدريس، وكذلك التبادل المعرفي في مجال البحث العلمي، خلال الاستفادة من المراكز البحثية لدى الجانبين.
وأشار الدكتور الشريف إلى أن هناك كثيرا من الخطط المستقبلية لزيادة حجم التبادل المعرفي بين البلدين.
 

 ملفات الزيارة

01  اجتماع اللجنة المشتركة رفيعة المستوى بين المملكة والصين في دورتها الثالثة
 

02  توقيع عدد من الاتفاقيات في مجالات الطاقة والاستثمار والنقل والتقنية
03  توقيع عدد من مذكرات التفاهم

 

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال