الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 
آخر تحديث: الثلاثاء 23 أكتوبر 2018, 0:18 ص

الرياضة


"الشيشة والذبح" تعيدان مارادونا لعاداته القديمة

انفعالاته وسلوكياته وهزيمتا الوصل أحبطت محبيه

مارادونا
مارادونا

دبي: د ب أ 2011-09-23 2:50 AM     

بعد أقل من شهرين من وصوله لدبي لتدريب نادي الوصل الإماراتي، بدأت الانتقادات تلاحق الأسطورة الأرجنتيني دييجو مارادونا، بسبب سلوكياته وعاداته الغريبة والنتائج الهزيلة لفريقه.
وبدأت الانتقادات بعد الصورة التي نشرت لمارادونا على مواقع الإنترنت الإماراتية وهو يدخن الشيشة، وقيل إنها التقطت له وهو في مقهى بفندق في دبي.
وبمجرد أن نشرت الصورة تناقلتها عشرات المواقع ومئات المشجعين عبر هواتفهم المحمولة، وأحاط الصورة سيل من التعليقات على المنتديات الإلكترونية المحلية، التي اعتبرت أن مارادونا "عاد لعاداته السيئة القديمة".
وعبر مشجعون عن قلقهم الشديد، محذرين من أن "البداية قد تكون بالشيشة ثم تتطور لما هو أخطر"، في حين طلب البعض التماس العذر له "فمعروف عنه أنه صاحب مزاج، ولن تؤثر الشيشة على أدائه".
وأثارت انفعالات النجم الأرجنتيني خلال المباريات ردود فعل واسعة، وكان أكثرها حين ثار في مباراة فريقه ونادي اتحاد كلباء نهاية الشهر الماضي بسبب العنف الزائد من لاعبي الفريق المنافس، واتجه مارادونا نحو الأرجنتيني ميجيل أنخيل مدرب كلباء، وأشار بيده على رقبته في إشارة لذبح المدرب المنافس.
وراح مشجعون يروجون أن "الأسطورة" يهدد منافسه بالذبح، لكن سرعان ما خرج المدرب أنخيل للصحافة الإماراتية، مؤكداً أن حركات مارادونا "عادية، وأن الأرجنتينيين يحبون الأسطورة جداً ويقدرونه ويتقبلون منه أي انفعالات".
ولاحظ مشجعو الأندية الإماراتية أن مارادونا يزين أذنه بحلي من الألماس، ويغطي جزءاً من ساقه بوشم لصورة الزعيم الكوبي فيدل كاسترو، ويزين ذراعيه بوشم آخر، ويرتدي ساعتين في يديه، وهو ما أثار فضول كثيرين، وكانت الإجابة من مسؤولي نادي الوصل بأن النجم الأرجنتيني يعشق أسرته، وكتب اسم والدته وابنته وحفيده على ذراعه بالوشم، حتى يتواصل معهم دوماً، وخصص ساعة في يده لتوقيت الإمارات، والأخرى لتوقيت الأرجنتين حتى يحادثهم في أوقات مناسبة لهم.
وأعلن مارادونا للصحفيين قبل أيام أنه يستعد لاستقدام أفراد أسرته للإقامة معه، وسيحرص على إحضار حفيده بنجامين في زيارات عديدة ليقضي معه أطول وقت ممكن.
وجاءت آخر الانتقادات بسبب النتائج الهزيلة لفريق الوصل تحت قيادة مارادونا، حيث خسر مباراتيه الأخيرتين أمام فريقي الجزيرة ودبا الفجيرة الإماراتيين.
واعتبر البعض أن "الأسطورة" خذل جماهير الإمارات، وأن "رصيده نفد" لكن مارادونا رد على المشككين بسخرية، قائلاً للصحفيين "من يخشى من خسارة فريق الوصل، فليجلس في بيته ولا يتابع كرة القدم، والأفضل له أن يشاهد فيلماً كوميدياً".

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 3 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • هههههههه أي أسطورة أبو هدف باليد هههههههه بس أقله فلها وربك يحلها عااادي يشيش إش المشكلة بس يمكن يكون أسطورة أنا بصراحة ما أتابع الكرة الأرجنتينية الجني الأ.رق
  • كان صرحا من خيال فهوى حسين الحازمي
  • مارادونا الاسطوره اي اسطوره تتكلمون عنه هذا لانسان سيء لدرجه انه اساء الى نفسه وتاريخه حتى اصبحت لاتشفع له وانا مستغرب من الاخوان في الامارات لماذا يحضرون شخص كهذا لااحد ينكر بانه كان الان اصبح سيء بجميع المقاييس في اخلاقه في التزامه بمواعيده في تصرفاته والانسان بماهو فيه ويعيشه محمد

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال