الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 
آخر تحديث: الأربعاء 26 سبتمبر 2018, 1:19 ص

الثقافة


عكاظ يحيي مهنة الحفر على الخشب

معروضات من الفنون الخشبية (واس)
معروضات من الفنون الخشبية (واس)

الطائف: واس 2018-07-10 10:26 PM     


أحيا سوق عكاظ في نسخته الثانية عشرة مهنة الحفر على الخشب، التي تعد من أقدم الفنون التي بدأ الإنسان تعلمها ومزاولتها منذ زمن وأخذت تتطور على مر السنين، حتى بات في كل منزل وفي كل مكان ديكوري جميل من إنتاج حرفي الحفر والنحت على الأخشاب .
وخصصت جادة سوق عكاظ أجنحة لمزاولي الحرف والفنون من الهواة، سواء كانت حفرا على الخشب أو نقشا عليه أو تلوينه مستخدمين في ذلك الآلات والأدوات البسيطة، لإنتاج نماذج تحاكي زمن الآباء والأجداد .

تجربة سابقة
في ركنة بأحد الأجنحة يقف حسين الرستم من محافظة الأحساء مقابلا مكينته المستخدمة للحفر، وتسمى «المخرطة» موجها حديدها نحو قطعة خشبية اختارها للخروج منها بتحفة فنية يزين بها رفوف جناحه، وأشار إلى أن مشاركته في السوق جاءت بعد تجربة سابقة في الجادة ومشاركات في مهرجانات عدة حضيت خلالها نماذجه بالإعجاب والقبول من الزوار واللجان المنظمة، مما زاد من إصراره على المشاركة في أي مهرجان أو فعالية وتطوير قدراته في مجال الحفر على الخشب .

زيوت خاصة
يبدأ الرستم عمله بتجهيز القطعة الخشبية وتكون عادة من خشب الزان أو السويدي يرسم عليها المادة أو الأدوات المختارة لتنفذيها، وتمريرها بعد ذلك على آلة القطع أو قص الخشب وإكمال بقية العمل يدويا، حتى يصبح جاهزا للاستخدام، كما يحرص بعد جاهزيته على إضافة بعض المواد لحفظه من تغيير اللون وتهالكه، ومن هذه المواد شمع العسل وبعض الزيوت الخاصة تعمل كعازل للقطعة ضد التغييرات المناخية والمحيطة بها وجعلها تستخدم لأطول فترة ممكنة.
 

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال
 
 

أكثر الأخبار