الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 
آخر تحديث: السبت 20 أكتوبر 2018, 8:0 م

الثقافة


9 سلبيات للجوائز العربية الأدبية والثقافية

المتحدثون في الندوة بأدبي الأحساء  (الوطن)
المتحدثون في الندوة بأدبي الأحساء (الوطن)

الأحساء: عدنان الغزال 2018-10-10 9:55 PM     


حدد أكاديميان عربيان «باحثان»، 9 سلبيات في الجوائز العربية الأدبية والثقافية، وأكدا أن جائزة الملك فيصل العالمية، قريبة من جائزة نوبل العالمية، وأن عددا من الفائزين بجائزة الملك فيصل، نالوا جائزة نوبل، وهو ما يحفز لتوحيد الجهود والأساليب والمعايير بين الجوائز في الوطن العربي.

أكبر الجوائز
أشار رئيس بيت الشعر في المغرب، المشرف على جائزة «المغرب الثقافي» الدكتور مراد القادري، في ندوة بعنوان: «الجوائز العربية»، بنادي الأحساء الأدبي، بالتعاون مع مؤسسة جائزة الملك فيصل العالمية، إلى أن عدد الجوائز العربية كبير جدا، بيد أن هناك 30 جائزة عربية تمثل أفضل وأكبر الجوائز، ولها حضور وإسهام في تنشيط الساحة الأدبية والثقافية والفكرية، وهناك جوائز أخرى ذات طبيعة إقليمية، لافتاً أن أعلى جائزة مالية هي جائزة العويس، بيد أنه أكد الجانب المعنوي للجائزة هو الأبرز، وأن هناك جوائز قد لا تكون قيمتها المالية كبيرة، بيد أن رمزيتها تستقطب اهتمام المشاركين والمتنافسين فيها، ومن بينها: جائزة نجيب محفوظ التي تمنحها مصر، وجائزة الطيب صالح في السودان، وجائزة الأركانة في المغرب.
توحيد الجهود
قال الأمين العام الدائم لمجلس جائزة شنقيط الموريتانية، الدكتور بلال حمزة، خلال الندوة: إن تبني جائزة الملك فيصل العالمية، مبادرة تأسيس منتدى الجوائز العربية، فرصة للاتحاد ثقافياً بين الدول العربية، ولتوحيد المشتركات في المناهج، والشروط، وإشراك المتخصصين والفائزين بالجوائز في أعمال التعليم والتدريب على المستويين العربي والعالمي، وتوحيد الرؤى، والأساليب وآليات التقويم في الشعر والرواية، علاوة على إتاحة المشاركة لتبادل وجهات النظر والخبرات بين الجوائز، لافتاً إلى انتخاب 6 أعضاء من ممثلي الجوائز العربية للمكتب التنفيذي لمتابعة العمل والتشاور من أجل الوصول لتوحيد الجهود بين مناحي الجوائز العربية، بجانب إطلاق دليل للجوائز العربية لجمع الفائزين في هذه الجوائز وإبداعاتهم والآليات والشروط.

01 الشللية في بعض لجان الجوائز

02  منح جوائز بعيداً عن التقديرات العلمية والأدبية

03  ثبات بعض لجان التحكيم في الجوائز دون تغيير

04  غياب الشفافية في بعض لجان التحكيم

05  غياب المعايير الواضحة لمسارات الجائزة

06  إدراج شروط مجحفة: رفض مشاركة الفائز بجائزة أخرى إلا بعد مضي أعوام، إبعاد الفائزين في الجوائز الأخرى اللاحقة

07  محدودية مشاركة المرأة في لجان التحكيم

08  فرقعات إعلامية لبعض الجوائز وضعف أثرها في المحتوى

09  محدودية منح الجوائز للمؤسسات الأدبية والثقافية

 

أهم الجوائز العربية
جائزة الملك فيصل

جائزة الشيخ زايد

جائزة العويس

جائزة البابطين

جائزة نجيب محفوظ

جائزة الطيب صالح

جائزة أبوالقاسم الشابي

جائزة الأركانة

جائزة السلطان قابوس

جائزة شومان

 

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال
 
 

أكثر الأخبار