al - watan

توتنهام ونابولي ضيفان ثقيلان على الريال والسيتي





جدة: محمد بن إسحاق2017-10-17 1:04 AM     

تتصدر مواجهتا مانشستر سيتي وريال مدريد وضيفيهما نابولي وتوتنهام هوتسبير على التوالي، بما تحمله من أهمية في سباق الصدارة بين أطرافها، برنامج مباريات المرحلة الثالثة من دوري مجموعات دوري أبطال أوروبا، التي تعاود هذا المساء منافساتها عبر 8 مواجهات في 8 مدن أوروبية، ومع وصول الفرق لمنتصف مشوار دوري المجموعات تحمل نتائج هذه المرحلة اهتماما مضاعفا، بحثا عن البقاء في دائرة المنافسة والاقتراب من حجز مقعد في الأدوار المتقدمة.

فرصة مثالية
يلاقي إشبيلية مضيفه الروسي سبارتاك موسكو، ويسعى الفريق الأندلسي للعودة من العاصمة الروسية بنتيجة إيجابية تعزز من نقاطه الأربع وتضمن استمراه في صدارة المجموعة الخامسة، فيما تمثل المواجهة لأصحاب الأرض فرصة مثالية لتحقيق انتصار أول بعد تعادلين متتاليين، وتجاوز فارق النقطتين بينهما والقفز إلى المقدمة، خاصة وأن ليفربول يسعى للهدف ذاته باكتفائه حتى الآن بنقطتين من تعادلين أيضا، حينما يواجه خارج أرضه ماريبور السلوفيني صاحب النقطة الواحدة.

ضيف ثقيل
يستأثر ملعب الاتحاد بمدينة مانشستر بالاهتمام الأكبر هذا المساء باستضافته قمة المجموعة السادسة التي يحل فيها وصيفها نابولي ضيفا ثقيلا على المتصدر مانشستر سيتي، ويتطلع فريق المدرب جوارديولا لمواصلة توهجه بتحقيق انتصار ثالث يوسع الفارق مع ضيوفهم إلى 6 نقاط كاملة، وهو سيناريو سيعقد حسابات الطليان مبكرا في ظل وجود منافسة شرسة مع شاختار دونتسك الأوكراني الذي يتساوى معهم نقطيا، وسيلاقي في ذات التوقيت خارج قواعده فينورد روتردام متذيل الترتيب بخسارتين.

خيار وحيد
لن يكون أمام موناكو الفرنسي بنقطته الوحيدة حتى الآن سوى استغلال عامل اللعب على أرضه للبقاء في دائرة المنافسة، عندما يواجه بشكتاش التركي متصدر المجموعة السابعة بـ 6 نقاط، بيد أن تفريط أصحاب الأرض في نقاط أخرى سيعزز من وضع الأتراك في المقدمة، وربما يرمي بموناكو منطقيا خارج الحسابات، خاصة في حال نجاح وصيف الترتيب بورتو (3 نقاط) في العودة منتصرا من مواجهته أمام مضيفه صاحب النقطة الوحيدة أيضا لايبزيج الألماني، والذي يخشى مصيرا مشابها للفرنسيين.

فك اشتباك
بعد جولتين خرجا منها بانتصارين متتاليين وبحصيلة متماثلة نقطيا وتهديفيا، سيكون ملعب سنتياجو برنابيو على موعد هذا المساء مع الموقعة الأبرز بين ريال مدريد وتوتنهام هوتسبير، في مواجهة فك اشتباك بين متصدري المجموعة الثامنة، وفي وقت سيبقي التعادل على وضع الفريقين في المقدمة، ينتظر أن تمنح النقاط الثلاث لصاحبها أريحية فيما تبقى من مواجهات مع إخفاق طرفي المجموعة الآخرين بورسيا دورتموند وأبويل نيقوسيا في تحقيق أي نقطة قبل مواجهتهما هذا المساء في العاصمة القبرصية.




 


ارسل تعليق

*الاسم
*المدينة
*البريد الإلكتروني
*التعليق
نرجو الاختصار في حدود 50 كلمة مع تحري الموضوعية.
أوافق على شروط وأحكام الوطن.
لأي استفسار أو تعليق لهذه الموقع، أرسل بريد إلى webmaster@alwatan.com.sa
حقوق الطبع © محفوظة لصحيفة الوطن 2007