al - watan

طلال ومحمد إبداعات فنية





2018-02-09 11:52 PM     

سعود الجعيد

خلال عقود من الزمن الماضي، قدم لنا كل من الفنان طلال مداح -رحمه الله- والفنان محمد عبده أعمالا غنائية، وكان التنافس بينهما قائما في تقديم الأفضل والأجود، وكل منهما له حضوره وجمهوره وإبداعاته، وكنا نحن المستفيدين من هذا التوهج والإبداع، لأننا استمتعنا بأعمال غنائية رائعة عذبة، قُدمت لنا بجودة عالية.
وكان طلال مداح -يرحمه الله- ومحمد عبده أصدقاء، جمعهم الحب وطريق الفن والإبداع، وكثيرا ما نسمع محمد عبده يقول: إن طلال هو أستاذي، منتهى التقدير والاحترام، وأيضا طلال -رحمه الله- كان يشيد بأداء محمد عبده ويقول: إنه ذكي جدا، قال ذلك في غالب حواراته الفنية، فطلال -رحمه الله- كفنان له لون خاص وله جمهور عريض، وكذلك محمد له أيضا جمهور عاشق، وله مدرسة أخرى من الطرب، ونحن كجمهور نقدر ونحب عطاء النجمين، ونقدر لهما إبداعاتهما وتطوير الأغنية السعودية، وإيصالها إلى كل الأماكن، وما زلنا نتذكر الوفاء الذي ترجمه محمد عبده، عندما غنى أغنية طلال -رحمه الله- «شفت أبها»، وذلك بعد وفاة طلال -رحمه الله- كأصدق موقف على حبه لطلال، وقدّم هذه الأغنية الرائعة، ليثبت لأولئك المتعصبين أن الفن يرتقي بالإنسان ولا ينحدر به إلى الأسفل، ولكن للأسف ظهر جمهور غريب لا يعرف من الفن إلا اسمه، وظهر التعصب لديهم مع فنان ضد آخر، وهذا أفضل من ذاك، واحتقان في وسائل التواصل، كانوا ينظرون إلى الفنان وليس إلى فنه وماذا قدم، كانت أعينهم ضيقه وقلوبهم ضعيفة لكل من هو مبدع، تراهم يبدعون في الكلام الجارح والإساءة إلى غيرهم، ولا يدركون أنهم تجاوزا حدودهم، ولم ينظروا بعين الإنصاف واحترام غيرهم، خلقوا التعصب وأثاروا الفتن، يحاولون دائما عمل مقارنات بين الفنانين، والميل مع فنانهم المفضل والإساءة إلى الفنان المنافس، تناسوا أن الفن الراقي أسمى وأرقى من كل هذا التعصب الأعمى، وتناسوا أن طلال مداح -رحمه الله- لا يحتاج إلى كلامهم، فهو فنان بالفطرة، وصوت عذب لن يتكرر، وتناسوا أن محمد عبده نجم كبير ما يزال في القمة.
وعليه، فان من الواجب علينا -كمتلقين- أن نستمتع بعطاء كل فنان، وكل ما يطرح من أعمال رائعة، وأن ندرك أن محمد وطلال كانا من أفضل الفنانين، وخدما الأغنية السعودية بشكل مختلف، فعلينا أن نرتقي بأقوالنا، وأن ننبذ التعصب ونستمتع بالأغنية الرائعة وعن قوتها ونجاحها، وأن نتخلى عن عبارات الإساءة، وأن نتحدث وننقد ما نشاء من أعمال فنية، وليس أشخاصا وفنانين.


ارسل تعليق

*الاسم
*المدينة
*البريد الإلكتروني
*التعليق
نرجو الاختصار في حدود 50 كلمة مع تحري الموضوعية.
أوافق على شروط وأحكام الوطن.
لأي استفسار أو تعليق لهذه الموقع، أرسل بريد إلى webmaster@alwatan.com.sa
حقوق الطبع © محفوظة لصحيفة الوطن 2007