تنطلق اليوم فعاليات ‏معرض الصقور والصيد السعودي بنسخته الثانية بمدينة الرياض، والتي تشارك فيها أكثر ‏من (20) دولة.‏

وسط أجواء يسودها الترقب والانتظار لهواة الصيد بالصقور وسحر ‏الطبيعة، ويحتوي المعرض، الذي يعد الحدث الأكبر من نوعه على مستوى المملكة ‏العربية السعودية والشرق الأوسط، على عدد كبير من الفعاليات التراثية ‏والثقافية المتميزة، بما في ذلك ورش العمل التدريبية والمحاضرات ‏والندوات التثقيفية، ومراسم الطفل، وغيرها من الفعاليات التي يحتضنها ‏المعرض عبر أكثر من (30) قسما متخصصا في مجالات التراث والثقافة ‏المختلفة، بما في ذلك هواية الصيد بالصقور ومستلزمات الصيد المختلفة.

وأوضح المركز الإعلامي لنادي الصقور السعودي في بيان له «أن ‏المعرض أنهى جميع الاستعدادات ‏والتجهيزات التي كانت إدارة النادي قد عملت عليها منذ انتهاء نسخته ‏الأولى في العام الماضي، وذلك حرصا منها على إنجاح المعرض في ‏دورته الثانية وتحقيق أهدافه المنشودة».‏


مضيفا أن تميز المعرض هذا العام ينبع من تفرد فعالياته، وتعدد ‏أقسامه ونوعية الأنشطة المصاحبة التي تلبي احتياجات الزوار وهواة ‏الصيد بالصقور من فئات المجتمع المختلفة.