حجز الفريق الأول لكرة القدم في نادي الهلال مقعده في نهائي دوري أبطال آسيا، رغم خسارته 2/ 4 أمام السد القطري، في مواجهة إياب نصف نهائي البطولة القارية، التي جمعتهما على إستاد جامعة الملك سعود في الرياض، أمس، مستفيدا من فوزه 4/ 1، في لقاء الذهاب في الدوحة مطلع أكتوبر الجاري، ليكسب مجموع المباراتين 6/ 5، سجل للهلال سالم الدوسري، وبافيتيمبي جوميز، وللسد أكرم عفيفي «ضربة جزاء»، تي هي نام، حسن الهيدوس، خورخي بوعلام.

وسيواجه الزعيم الفائز من لقاء جوانجزهو الصيني وأوراوا الياباني، اليوم، في نهائي البطولة.

25 دقيقة مثيرة


بدأ اللقاء سريعا، وتبادل الفريقان الهجمات السريعة، ومنح سالم الدوسري الهلال التقدم «13»، إلا أن رد السد جاء سريعا بعد حصوله على ركلة جزاء ترجمها أكرم عفيفي إلى هدف تعادل «17»، بعدها بدقيقتين منح تي هي نام السد التقدم «19»، قبل أن يسجل حسن الهيدوس الهدف الثالث لفريقه «20»، إلا أن جوميز رفض أن يمنح السد فرصة الفرحة وسجل الهدف الثاني للهلال «25»، بعدها مال الأداء للهدوء، إلى أن انتهى الشوط الأول بتقدم السد 3/ 2.

تنظيم دفاعي

ظهر جليا في الحصة الثانية التنظيم الدفاعي الجيد للهلال، مع الاعتماد على الهجمات المرتدة التي شكلت خطورة كبرى على مرمى سعد الشيب، واستحوذ السد على الكرة دون خطورة، وكانت هجماته تصطدم بالتنظيم الدفاعي الهلالي الجيد، وفي الوقت بدل الضائع زاد خورخي بوعلام غلة السد بالهدف الرابع «90 +3»، قبل أن يتألق المعيوف من إنقاذ مرماه من هدف محقق في الرمق الأخير بتصديه لتسديدة جابي من خطأ خارج منطقة الـ18.

- الهلال استفاد من نتيجة الذهاب

- هدفا الدوسري وجوميز ساعدا على التأهل

- ربكة 5 دقائق كادت تفقد الزعيم التأهل

- التنظيم الدفاعي في الشوط الثاني قاد الهلال للنهائي