حدد نحو 46 مديرا ومديرة لإدارات الاختبارات والقبول، يمثلون 20 إدارة تعليمية في مختلف مناطق ومحافظات المملكة، نحو 3 مهارات «جديدة» للنجاح والعمل في القرن الـ21 في مدارس التعليم العام، هي: مهارات المعلومات والثقافة الرقمية (ثقافة تقنية المعلومات والاتصال، الثقافة الإعلامية، الثقافة المعلوماتية)، مهارات التعلم والإبداع (الابتكار والإبداع، الاتصال والتشارك، التفكير الناقد)، مهارات الحياة والمهنة (المرونة والتكيف، المبادرة والتوجيه الذاتي، الإنتاجية، القيادة والمسؤولية). وأشار متحدثون ومتحدثات في الورشة التربوية التي جاءت بعنوان «تقويم المهارات غير المعرفية.. مهارات القرن الـ21» ضمن البرامج المركزية للإدارة العامة للتقويم والقبول في وزارة التعليم، وذلك بتنظيم واستضافة من الإدارة العامة للتعليم في الأحساء ممثلةً في إدارة الاختبارات والقبول «بنين وبنات»، وتستمر لمدة 3 أيام في فندق مكان بالأحساء، وتتضمن 12 جلسة تخصصية، إلى ربط المفاهيم والمهارات الأكثر أهمية التي يحتاج المتعلمون لمعرفتها والعمل بها، وتجنب التعليم غير المنظم، والحقائق المنفصلة غير المترابطة التي تعيق ممارسة التفكير الناقد وحل المشكلات ومهارات القرن الـ21، وهيكلة المدارس لتصبح مؤسسات مبدعة وبارعة في التعامل مع التغيير، علاوةً على التخطيط في تقديم الدروس والوحدات للتعلم بوضع المتعلمين في بؤرة الاهتمام، باستخدام إستراتيجيات التدريس المختلفة «بما فيها الاستخدام الملائم للتقنية» التي تُمكن المتعلمين من العمل في مجموعات، واتخاذ القرارات الجماعية، والوصول إلى اتفاق جماعي في الرأي والعمل معا لتحقيق الأهداف التي تم الاتفاق عليها.

مخرجات التعلم

شدد المتحدثون على استخدام التقنية بمهارة وسلاسة وبطرق ملائمة للتدريس في جميع أنواع المحتوى المعرفي في الممارسات اليومية، والتركيز على القواعد الرئيسية من خلال التعليم المتمركز حول الطالب والتعليم التعاوني، والتعليم في سياق ليس مجرد، والتكامل بين المدرسة والمجتمع، علاوةً على تطوير المنظومة التعليمية من ثقافة الاستهلاك إلى الإنتاج، وتكوين بيئة تعليمية تفاعلية ومنصة تعليم إلكتروني، لافتين إلى أنه يمكن إكساب الطالب مهارات القرن الـ21 من خلال تحديد مخرجات التعلم لبرامج إعداد المعلمين التي تضمن إلمامهم بمهامهم بكفاءة ومهنية.


المهارات المستقبلية

قال مدير إدارة الاختبارات والقبول «بنين» في تعليم الأحساء محمد الدوسري إن «التطلعات باتت ملحة إلى التعرف على المهارات المستقبلية (مهارات القرن 21) التي منها المهارات غير المعرفية وكيفية تنميتها وغرسها في النظام التعليمي وكيفية قياسها وتقديمها».

5 أضعاف

أبانت ممثلةُ هيئة تقويم التعليم والتدريب الدكتورة هيا المزروع أن «منظمة التعاون الدولي أكدت وجود علاقة طردية بين مستوى امتلاك الطلاب للمعارف والمهارات الأساسية والنمو الاقتصادي، حيث تعد قيمة اقتصادية مضافة لقيمة الاقتصاد المحلي، تعادل 5 أضعاف قيمة الناتج المحلي الإجمالي الحالي عندما يتمكن الطلاب من المعارف والمهارات الأساسية».

مهام التقويم

أوضح مدير إدارة التقويم بالإدارة العامة للتقويم والقبول بوزارة التعليم عبدالله العرفج أن مهام التقويم تشير إلى معظم أنواع تقويم الأداء، وهي تشبه إلى حد ما اختبارات التقويم التقليدي المقالية والموضوعية. واستعرض العرفج حزمةً من أنواع التقويم القائم على الأداء، وهي: المشروع، العرض الشفهي، المؤتمر، الملاحظة، المنتج، العرض، لعب الأدوار، البحث، حل المشكلات.



مهارات المعلومات والثقافة الرقمية

ثقافة تقنية المعلومات والاتصال، الثقافة الإعلامية، الثقافة المعلوماتية

مهارات التعلم والإبداع

الابتكار والإبداع، الاتصال والتشارك، التفكير الناقد

مهارات الحياة والمهنة

المرونة والتكيف، المبادرة والتوجيه الذاتي، الإنتاجية، القيادة والمسؤولية