بعد أن حسم أمر الثلاثي الصاعد إلى دوري روشن السعودي للمحترفين، بداية من الموسم المقبل، وحسم القادسية والخلود والعروبة أمر البطاقات الثلاث المؤدية إلى دوري الكبار، واتضحت الرؤية حول الصاعدين بنهاية الجولة الـ 33 قبل الأخيرة، لدوري Yelo لأندية الدرجة الأولى، ليشهد الصعود هذا الموسم ضيف جديد على دوري الكبار هو الخلود وعودة غائبين عن دوري الأضواء منذ سنوات.

صعود تاريخي

حجز الخلود بطاقة التأهل إلى دوري الأضواء، بعدما حصد 61 نقطة وضعته في وصافة الترتيب حتى الآن، وبفارق 4 نقاط عن العدالة صاحب المركز الرابع.


وصعد الخلود لأول مرة في تاريخه لدوري المحترفين بعد (54) عاما من تأسيسه، إذ تأسس النادي في عام 1970، وجاء صعوده لدوري الدرجة الثانية في موسم 2017 بعد أن توج بطلا للدرجة الثالثة، ليحجز مقعده في دوري Yelo بنهاية موسم 2021، عقب نيله المركز الثالث في دوري الدرجةالثانية بتغلبه في مواجهة تحديد المركز الثالث على بيشة 4 /1، وخلال تواجده في دوري الدرجة الأولى قدم مستويات لافتة وحاول الصعود في أكثر من مرة إلى أن حقق الحلم بخطفه إحدى بطاقات الصعود إلى الكبار وبدأ مرحلة جديدة، ويضع نفسه أحد الضيوف الجدد على الكبار.

عودة صعبة

تمكن العروبة من ضمان الصعود لدوري روشن السعودي للمحترفين في الموسم المقبل، بحصده حتى الآن 61 نقطة، ثالثا بفارق 4 نقاط عن العدالة الرابع، مع تبقي جولة، بينما يعود العروبة إلى دوري الأضواء بعد غياب 8 مواسم من هبوطه وتحديدا بنهاية موسم 2015، تنقل خلالها بين دوري الدرجة الأولى الذي ودعه أيضا في نهاية موسم 2018، ليجده نفسه في دوري الدرجة الثانية، ويعمل على العودة مجددا حتى تمكن من الصعود بنهاية موسم 2021، ومن ثم يعود بعد صعوده بـ3 مواسم إلى الكبار.

صدارة قدساوية

خطف القادسية خطف أولى بطاقات الصعود، بعد أن حسم لقب الدوري قبل جولتين من نهايته، حيث يتربع على صدارة الترتيب برصيد 67 نقطة قبل نهاية الجولة الـ33، ليعود لمكانه المعهود بعد غياب 3 مواسم منذ هبوطه في 2021.

-الخلود يتوج رحلة 54 عاما بالتواجد بين الكبار

-2017 صعد الخلود للثانية و2021 صعد للأولى

-العروبة طوى غياب الـ8 مواسم بالعودة للأضواء

-القادسية حسم عودته للكبار بعد غياب 3 مواسم