أكدت الهيئة العامة للنقل ضرورة الالتزام بالأنظمة والاشتراطات في قطاع النقل البري، لتقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن، وضمان سلامتهم وأمانهم بالتزامن مع موسم الحج، مشددة على أهمية إصدار بطاقات التشغيل للشاحنات ووثيقة نقل البضائع، بالإضافة إلى الالتزام بالتحميل الآمن للبضائع.

حقوق ومسؤوليات

شددت الهيئة على ضرورة إصدار وثيقة نقل البضاعة، التي تعد إثباتًا على تسلم الناقل البضاعة، والحالة المبينة فيها، مبينة أن هذه الوثيقة تسهم في رفع الفرص الاستثمارية، وتضمن حقوق ومسؤوليات جميع أطراف عمليات النقل، ومشيرة إلى أن عدد الوثائق المصدرة في العام الماضي تجاوز 10 ملايين وثيقة على مستوى المملكة.


ضمان الجودة

أوضحت الهيئة أن إصدار بطاقة التشغيل للشاحنة يسهم في ضمان الجودة والمتطلبات الفنية، وتسجيل كل البيانات المتعلقة بالمركبة. بينما يعد الالتزام بالتحميل الآمن للبضائع عاملًا أساسيًا لرفع مستوى سلامة مرتادي الطرق والبضاعة المنقولة، مشيرة إلى إمكانية الاطلاع على دليل تثبيت البضاعة المنقولة على الشاحنات عبر موقعها الإلكتروني، لتمكين الشركات والأفراد من تطبيق أفضل الممارسات.

طرق رئيسية

كشفت الهيئة العامة للنقل أنها وفرت 10 طرق رئيسية سيسلكها الحجاج من الدول المجاورة للمملكة، ومطبقة فيها أعلى المعايير والمواصفات، بما يضمن جودة الطرق، وذلك في إطار توفير وسائل نقل متعددة لضيوف الرحمن.

وفي إطار استعداداتها لموسم الحج الحالي، عملت الهيئة على صيانة 9 آلاف كيلو من الطرق المؤدية للمشاعر المقدسة، بالإضافة إلى تنفيذ العديد من أعمال الصيانة والسلامة على شبكة الطرق، بما في ذلك أعمال الدهانات والحواجز الخرسانية وتركيب اللوحات الإرشادية، وكذلك فحص الجسور، حيث تم فحص أكثر من 1000 جسر وفقا لأعلى المعايير، بما يضمن سلامة ضيوف الرحمن. بينما تم توفير 300 مراقب على شبكة الطرق المؤدية إلى المشاعر المقدسة، للتأكد من سلامة الطرق وجودتها.

من الطرق الدولية

الإمارات 1514 كم

البحرين 1320 كم

سلطنة عمان 2150 كم

الأردن 1219 كم

قطر 1385 كم

الكويت 1473 كم

اليمن 1327 كم

العراق 1575 كم