بلغ عدد الدول التي تصل لها التمور السعودية 110 دول، حيث يعمل المركز الوطني للنخيل والتمور على تصدير عبوات التمور لأكثر من 17.5 مليون جهة مستفيدة في المملكة ودول العالم.

وأشار تقرير حديث للمركز الوطني للتمور إلى أن عدد المستفيدين من الإعانات الزراعية من المركز بلغ 7400 مستفيد، وبلغ عدد المستفيدين من برنامج شراء التمور 6 آلاف، وكمية التمور التي استلمها المركز 25 طنًا، وذلك من خلال برنامجي الإعانات الزراعية وشراء التمور الذي يقدمه المركز الوطني للنخيل والتمور خلال عام 2023.

إعانات المزارعين


بلغت نسبة الاكتمال الفعلية لمبادرة تقديم إعانة مادية مباشرة للمزارعين من خلال المركز الوطني للنخيل والتمور 98% وذلك من خلال إدارة برنامج الدعم والإعانات للمزارعين، وتهدف المبادرة إلى تقديم إعانات مادية مباشرة، من خلال شراء إنتاجهم من التمور بأسعار تفضيلية وتوريدها كل عام، ويسهم في رفع كفاءة الإنتاج من خلال تشجيعهم على تطبيق الممارسات الزراعية السليمة، وتقديم علامة التمور السعودية مجانًا لتحسين جودة الإنتاج وتطبيق الممارسات الزراعية السليمة، ويعتبر برنامج الإعانات الزراعية أحد برامج التنمية الريفية الزراعية المستدامة، والذي يعمل تحت مظلة برنامج الدعم الزراعي في نسخته الجديدة، لدعم صغار مزارعي النخيل. كما ويهدف إلى تعظيم الاستفادة من دعم المواد الغذائية من خلال توجيه الدعم لمستحقيه.

منصة إلكترونية

شهدت منصة مزارع الإلكترونية نموًا في عدد المنتجات المباعة خلال عام 2023، حيث بلغ إجمالي عدد البائعين 132 بائعًا، وإجمالي عدد المنتجات 3697 منتجًا، وبلغ عدد نقاط البيع 218، وعدد عمليات الاستلام والتوصيل 18.385 عملية، وإجمالي عدد المنتجات المباعة 1.200.597 مليون منتج، وإجمالي قيمة المبيعات 38.857.084 مليون ريال.

اعتماد الشحنات المصدرة

أطلق المركز خدمة لحوكمة وضمان عملية تبخير شحنات التمور المصدرة بالمواد الكيميائية المسموح بها دوليًا، وخلال عام 2023 تم اعتماد 21 مركز تبخير لإصدار شهادات التبخير للمصدرين والمشاركة في برنامج هدية المملكة، حيث كان المركز خلال عام 2023 أحد الجهات المشاركة ضمن برنامج مساعدات تمور المملكة الذي ينفذه مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، وبلغ عدد المستفيدين من هدية المملكة من التمور نحو 14 مليون مستفيد في 72 دولة.

قاعدة بيانات للتمور

أطلق المركز خلال عام 2023 منصة «مدرك» للبيانات، وهي منصة تهدف إلى جمع وتنظيم معلومات ذات الصلة بقطاع النخيل والتمور، والتأكد من دقة البيانات الموجودة بالقطاع، حيث تتضمن هذه المنصة عدة قطاعات مهمة، بما في ذلك القطاع الزراعي والاستهلاك المحلي، والأسواق الدولية، حيث تمت تغذية قاعدة البيانات ببيانات زراعية وصناعية وتسويقية للقطاع، تتجاوز 7 آلاف مزرعة، و70 مصنعًا للتمور، وتحتوي المنصة على البيانات الزراعية التي تضم معلومات حول زراعة النخيل وإدارتها، مثل أنواع النخيل، وأساليب الزراعة، والتقنيات المستخدمة، والبيانات الصناعية وتشمل معلومات حول صناعة المنتجات المتعلقة بالتمور والتحولات في هذا القطاع، والبيانات المحلية، وتعمل على توفير معلومات حول السوق المحلي والتحديات والفرص التي قد تؤثر على قطاع النخيل والتمور على المستوى المحلي، إضافة للبيانات الدولية والتي تقدم نظرة على التطورات الدولية في قطاع النخيل والتمور وتأثيرها على السوق المحلي.