فازت الدكتورة ميمونة الخليل بقسم اللغة الإنجليزية وآدابها بجامعة الملك سعود بالجائزة الأولى في مؤتمر للمختصين في وسائل وأساليب البحث العلمي في الدراسات اللغوية الذي عقد تحت عنوان "جمع البيانات في أبحاث اللغات المكتسبة: التحدي والابتكار" مطلع الشهر الماضي بجامعة يورك في بريطانيا بمشاركة 300 من المختصات والمختصين من مختلف جامعات العالم. وحصل البحث الذي قدمته الدكتورة ميمونة الخليل ولخصته في لوحة بيانية بعنوان "مرئيات من القياس اللحظي لدوافع تعلم اللغة" على الجائزة الأولى في المؤتمر بحسب تحكيم فريق متخصص من جامعة كامبريدج.

يذكر أن الدكتورة الخليل من خريجات جامعة الملك سعود وسبق أن حصلت أثناء تخرجها من مرحلة البكالوريوس على جائزة حرم خادم الحرمين الشريفين للتميز العلمي في مجال العلوم الإنسانية، وتم ابتعاثها لمواصلة دراساتها العليا في جامعة جورج تاون بواشنطن العاصمة في الولايات المتحدة الأميركية بعد تعيينها معيدة في الجامعة، وحصلت منها على شهادتي الماجستير والدكتوراه في اللغويات التطبيقية، وكذلك نالت عدداً من الجوائز التقديرية للتفوق في الدراسة من الملحقية الثقافية السعودية في الولايات المتحدة.