أكّد مجموعة من العلماء والخبراء المشاركون في ورشة عمل، الفاكهة ذات القيمة الغذائية الفائقة "Super fruit"، التي أقيمت في العاصمة الإيطالية روما في مقر منظمة الأغذية والزراعة العالمية "الفاو"، الآثار المفيدة للتمور، التي تزرع في أكثر من 40 دولة حول العالم، ودورها المهم في الأمن الغذائي، موصية بشدة تصنيفها ضمن "Super fruit".

وشكرت نائبة مدير عام الفاو للمناخ والموارد الطبيعية الدكتورة ماريا هيلينا سيمديو في كلمتها، المملكة العربية السعودية، على تنظيمها الورشة عن التمور، التي يعود تاريخ زراعتها إلى ماقبل 6000 آلاف عام.

وقالت: "على الرغم من أن التمور جاءت ابتداء من الشرق الأوسط، إلا أن كل القارات اليوم إما تنتج أو تستهلك هذه التمور، مؤكدة أن التمور فاكهة استثنائية، نظرا لقيمتها الغذائية وإسهامها في التغذية والغذاء الصحي، مشيرة إلى أن سوق التمور يبلغ 1.2 مليار دولار سنويا، مثمّنة الخطوة التي ستكون نقطة انطلاقة لمزيد من النقاشات حول استدامة قطاع التمور وتطويره، بما يخدم المنتج والمستهلك".