أعلن فرع أكاديمية العلوم الروسية في الشرق الأقصى، أن البعثة العلمية الروسية-الصينية ستبدأ عملها يوم 5 سبتمبر المقبل، على سفينة البحوث العلمية "الأكاديمي لافرينتيف". ويتم تنفيذه وفقا لخطط عمل المركز العلمي الروسي-الصيني لدراسة المحيطات والمناخ، ستشمل مناطق عمل البعثة بحر اليابان وبحر أوخوتسك وبحر بيرينج والجزء الشمالي-الغربي من المحيط الهادئ". كما سيقوم أعضاء البعثة العلمية بدراسة التغيرات المناخية والبيئة في بحار الشرق الأقصى والجزء الشمالي من المحيط الهادئ. كما سيتم أخذ عينات اسطوانية من قاع البحار، لتضاف إلى قاعدة التسلسل الزمني للعمليات الطبيعية، وسوف يتم الحصول على بيانات جديدة عن التغيرات المناخية ونشاط الرياح الموسمية في شرق آسيا، وكذلك النشاط البركاني في هذه المناطق.