حدّث تطبيق (Twitter) سياسة استخدام الخدمة فيما يخص الاحتيال المالي، حيث كان يتم الإبلاغ عن الممارسات المشبوهة باعتبارها إعلانات مزعجة، أما السياسة الجديدة فتنص على أنه يحظر على المستخدمين إنشاء حسابات مزيفة أو حسابات تدّعي أنها لشخصيات عامة أو شركات.

كما يحظر خداع الآخرين عبر طلب مبالغ مالية أو معلومات مالية شخصية مثل معلومات بطاقات الائتمان وأرقام الحسابات.

ويحظر النصب عبر الوعد بإعادة المبالغ الصغيرة المقبوضة بمبالغ أكبر لاحقاً بأية طريقة كانت.

وكذلك يحظر إنشاء حسابات وإدارة عمليات خصومات احتيالية بحيث يتم الدفع بواسطة بطاقات ائتمان مسروقة.

ويمكن الإبلاغ عن المحتوى المخالف عبر تطبيق تويتر أو موقعه عبر خيار It’s suspicious or spam، وستقوم الشبكة الاجتماعية بعدة إجراءات منها وضع الروابط المنشورة في التغريدات المخالفة ضمن قائمة محظورات، وحذف التغريدات والإيقاف المؤقت للحسابات أو الإيقاف الدائم.

يذكر أن تويتر شهد تراجعا بعدد الإبلاغات هذا العام بنحو 16% بفضل سياساته في محاربة التغريدات المسيئة لاستخدام الشبكة الاجتماعية.