كشف مدير مركز الإصلاح الأسري في جمعية التنمية الأسرية بالأحساء «أسرية» سعود الحليبي، استقبال المركز 800 مشكلة أسرية «سنويا»، بنسبة صلح تجاوزت

78 %، شارك في جلساتها 55 مصلحا أسريا. موضحا ورود قضايا زوجية من 11 جهة حكومية متخصصة في الأحوال الشخصية بالأحساء. مشيرا إلى تنوع تلك القضايا، كاشفا عن قصتي نجاح للمركز، وهما: لم شمل أسرة مكونة من عدة أشقاء بعد قطيعة أكثر من 20 عاما على توزيع الميراث، وإرجاع بنات إلى أمهاتهن بعد قطيعة أكثر من 15 عاماً، مضيفاً أن المركز ساهم في إعداد 6 رسائل ماجستير متخصصة في الحالات الأسرية، لجامعة الأمير نايف للعلوم الأمنية، وجامعة الملك فيصل، وجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية. وأشار رئيس قسم الإرشاد الأسري في الجمعية الدكتور تركي الخليفة إلى استقبال 90 استشارة هاتفية يومياً، وترتفع إلى أكثر من 100 استشارة هاتفية في أوقات الذروة «الإجازات»، وأن نسبة النجاح فيها 70 %، مشددا على السرية التامة على تلك الاستشارات وشخوصها، وعدم تسجيل للمكالمات الهاتفية، وإخفاء أرقام الهاتف، وأن الحد الأعلى للمكالمة 58 دقيقة طبقا للنظام.