قال مهندسون إنهم صمموا عدسة كاميرا أرق من شعرة الإنسان بنحو 20 مرة، حيث تأتي مسطحة وتكسر الضوء مباشرة على مستشعر الكاميرا.

ويمكن للعدسة الجديدة أن توفر تصميما مميزا للهواتف الذكية دون عثرات، كما تقدم ميزة القدرة على التصوير الحراري بحثا عن آثار حرارية.

وطُوّرت العدسة من قبل مهندسين في جامعة Utah الذين يعتقدون أنه يمكن استخدامها لتوفير الشكل المسطح للكاميرات، إضافة إلى إدخالها في طائرات الدرون وكاميرات الرؤية الليلية لأغراض عسكرية.

وقال المعد المشارك وطالب الدراسات العليا في هندسة الكمبيوتر والكهرباء، مونجورول مينون: «عدساتنا أخف وزنا ولكن أداءها يمكن أن يكون جيدا مثل العدسات التقليدية».