تشهد الجزائر فعاليات المهرجان الثقافي الدولي للموسيقى السيمفونية في نسخته الـ11، بمشاركة 16 بلدا من مختلف مناطق العالم.

وانطلق المهرجان، أمس، في قاعة الأوبرا بوعلام بالسايح، التي ستحتضن كامل فعاليات المهرجان لغاية 17 من الشهر الجاري.

وتشارك بالمهرجان، فرق موسيقية من سويسرا ومصر وفرنسا وإيطاليا وتركيا والسويد وروسيا وألمانيا وسورية وأوكرانيا، وغيرها، لإمتاع الجمهور بهذا اللون من الموسيقى الكلاسيكية.

وصرح المسؤول عن المهرجان، عبد القادر بوعزة، بأنه تم تخصيص نحو 166 ألف دولار أميركي، لهذه النسخة من المهرجان، التي تقيم ما بين حفلتين إلى 3 حفلات في كل سهرة، بالإضافة إلى تنظيم ورشات تكوينية يؤطرها مكونون من الصين والنمسا وإيطاليا وألمانيا.