أعلن عمدة لإحدى المدن الإندونيسية حملة تهدف إلى إبعاد أطفال المدارس عن الهواتف الذكية، عن طريق إبقائهم مشغولين بتربية الدجاج.

وكان عمدة باندونج، أطلق برنامج تربية الدجاج بمنح 2000 دجاجة صغيرة لتلاميذ المدارس في نوفمبر الماضي.

وقال: «لاحظت أن الكتاكيت التي قام تلاميذ المدارس بتربيتها قد كبرت بصورة جيدة، حيث إن وزنها الآن يتراوح بين كيلوجرام وكيلوجرامين».

وأوضح أنه قد عرض شراء الدجاج من جديد مقابل 200 ألف روبية (14 دولارا) لكل منها.

وتوضح الدراسة أن عددا من التلاميذ قد توقفوا عن ممارسة الألعاب على الإنترنت، أو مشاهدة مقاطع الفيديو عبر موقع يوتيوب على هواتفهم الذكية.

من ناحية أخرى، قال رئيس شؤون الزراعة في المدينة، إنه من المقرر أن يتم توزيع 10 آلاف دجاجة على طلاب المدارس مجانا، هذا العام.