عقدت أكاديمية مسك بمؤسسة الأمير محمد بن سلمان «مسك الخيرية» بالتعاون مع تقنية المعلومات في أرامكو السعودية ومؤسسة النقد العربي السعودي، الأحد، منصة النقاش التفاعلية الشهرية «1Hour» في نسختها الثانية، التي احتضنتها جامعة الأمير سلطان تحت عنوان «البلوك تشين وخصوصية البيانات».

تكنولوجيا المعلومات

استضافت الحلقة النقاشية التي حضرها جمع من المهتمين، كلا من رئيس مجموعة دعم التطبيقات الجغرافية في تقنية المعلومات بأرامكو السعودية عادل العتيبي، الذي أسهم في تطوير تطبيقات تقنية المعلومات، بالإضافة إلى جهوده الدؤوبة في قيادة مسارات البلاك تشين في برنامج التحول الرقمي بالشركة، ومدير إدارة الرقابة على مخاطر تكنولوجيا المعلومات في القطاع المالي بمؤسسة النقد العربي السعودي «SAMA» مروان الحمدان، الذي يرأس ممارسات الرقابة على تكنولوجيا المعلومات والأمن السيبراني في القطاع المالي السعودي؛ بما في ذلك البنوك وشركات التأمين والتمويل.

دعم الاتفاقات

تناول اللقاء تقنية البلوك تشين في المجالات الصناعية والتحالفات المبنية عليها، وإدارة الأعمال التجارية وتطويرها، ودور المنصة في دعم الاتفاقات وتدقيق الوثائق وخفض التكاليف في عالم الأعمال، وتحقيق الترابط بين الشركاء المبني على الشفافية والوضوح. إلى جانب خصوصية المعلومات وطرح التحديات التي يواجهها مشغلو الأعمال وعملاقة التجارة، والحلول التقنية الحديثة، ومرئيات حول سوق الأعمال التجارية، وتجارب الشركات الكبرى في تنظيم تعاقداتها الإلكترونية.

تعاقدات تجارية

أوضح الرئيس التنفيذي لأكاديمية مسك، المهندس عمر نجار، أن اللقاء في نسخته الثانية يناقش موضوعًا بالغ الأهمية في ظل توسع عالم الأعمال التجارية والصناعية، وانفتاح العالم على عمل تعاقدات تجارية ومالية مع مختلف الدول، والذي نسعى من خلاله لطرح حلول تسهل عقد الاتفاقات وتحمي جميع الأطراف، مشيراً إلى أن التوعية بالتقنيات الحديثة والمستجدات مهمة جدًا للاستثمار في الجيل القادم، والأخذ بيد الشباب والشابات نحو مستقبل آمن لتحقيق آمالهم وطموحاتهم، وهو ما تسعى له «أكاديمية مسك» برفع الوعي في المجتمع بمواضيع ذات أهمية وخصوصًا في مجال التقنية وتأثيرها على سوق العمل والوظائف؛ وذلك لخلق جيل واع مفكر قادر على التغيير تصل من خلاله المملكة للاقتصاد المعرفي.

أهداف منصة النقاش

مستقبل الأعمال في ظل التقنية الحديثة

أثر التقنية على المجتمع والاقتصاد لنقل المعرفة

رفع الوعي في مجال أمن المعلومات

تزويد الشباب بخصوصية المعلومات وعالم الأعمال