احتلت السعودية مرتبة متقدّمة بين دول العالم في نمو نسب التملّك بين المواطنين، متفوّقةً على عدة دول ضمن مجموعة دول العشرين G20، شملت: الولايات المتحدة الأمريكية، وكندا، وتركيا، وكوريا الجنوبية، وفرنسا، وإيطاليا، وألمانيا، وأستراليا، وبريطانيا، وذلك وفق، بيانات صادرة عن صندوق النقد الدولي.

استقرار أسعار العقار

كشف مركز البيانات والرصد الإسكاني، أن المؤشر القياسي لأسعار القطاع العقاري في السعودية سجّل استقرارا نسبيا مقارنةً بعدد من دول مجموعة العشرين ما بين عامي 2016-2019م، مسجلةً 80.10 نقطة خلال الربع الثالث من العام الماضي 2019، في حين سجلت المملكة معدلات نمو في التملك مرتفعة مقارنة بعدد من دول مجموعة العشرين. أظهرت بيانات مؤشر أسعار القطاع العقاري لعدد من دول مجموعة العشرين، خلال الربع الثالث من العام الماضي 2019م تسجيل 80 نقطة، تليها إيطاليا بنحو 98.80 نقطة، ثم كندا بـ103.4 نقاط، بينما قاربت فرنسا من 112 نقطة، واليابان بنحو 113.28 نقطة، ونحو 118 نقطة لكل من: تركيا وبريطانيا، يقابلهما 126.26 نقطة لإسبانيا.

تطور قطاع الإسكان

تعود أسباب هذا النمو في نسب التملّك السكني إلى تطور قطاع الإسكان في المملكة خلال الفترة الماضية والبرامج الحكومية التي أسهمت في تحقيق التوازن بين العرض والطلب وتسهيل إجراءات التملّك، وهو ما انعكس على زيادة نسبة الإشغال والتملك في المساكن بالمملكة خلال 2017م-2019م مقارنة مع بعض دول مجموعة العشرين، وصلت إلى 3.60%. سجّلت فيه الولايات المتحدة الأمريكية خلال الفترة ذاتها نسبة نمو 1.41% كمرتبة ثانية، وجاءت كندا في المرتبة الثالثة بنحو 0.86%، بينما سجلت تركيا المركز الرابع بواقع 0.69% كنسبة نمو، تبعتها كوريا الجنوبية بنسبة 0.67% كمرتبة خامسة، ثم فرنسا في المركز الرابع بنسبة 0.62%، بينما سجلت إيطاليا نسبة نمو في التملك بواقع 0.14% كمرتبة ثالثة، وجاء في ذيل القائمة ألمانيا التي سجلت انخفاضاً في تملك المنازل بين مواطنيها خلال نفس الفترة بنحو (-0.39%)، وكذلك أستراليا بنسبة (-0.90%)، والمملكة المتحدة بنسبة تغير بلغت نحو (-2.29%).