دعت جمعية الكشافة العربية السعودية منسوبيها بمختلف القطاعات الكشفية من القادة والجوالة والرواد، الراغبين في الانضمام إلى الفريق الكشفي التطوعي السعودي لتفعيل الخطط الوقائية لمكافحة فيروس كورونا المستجد (COVID-19)، إلى التسجيل على موقع الجمعية من خلال الرابط [email protected]

وأوضح الأمين العام للجمعية الدكتور صالح الحربي، أن ذلك يأتي تحسبا لطلب الجهات الرسمية المعنية بالمساهمة في تفعيل الخطط الوقائية للمملكة للتصدي لتلك الجائحة العالمية.

تأهيل

أفاد الحربي بأن منسوبي الكشافة السعودية من القادة والجوالة يتم تأهيلهم لمواجهة الأزمات بين وقت وآخر، حيث يتدربون على مجابهة الأزمات، والإنذار المبكر والطوارئ الصحية، والتعريف بالكوارث والأزمات البيئية، والتخطيط لمجابهة الأزمات، وإستراتيجية مواجهة المخاطر الأمنية في المنشآت أثناء الأزمات. واستشهد الأمين العام بالحضور الفاعل للجمعية في كثير من الأزمات، ومن أهمها المساهمة في إغاثة منكوبي العدوان 1967، كما كان لهم حضور فاعل في مواجهة أثر الحريق الذي اندلع في مخيمات الحجاج بعد انفجار أسطوانة غاز عام 1975، حيث أسهم الكشافة حينها مع الجهات ذات العلاقة في نصب 1000 خيمة خلال 12 ساعة، كما أسهموا في نصب الخيام بمشعر منى بعد الحريق الذي نجم عن سخانة تعمل بالغاز عام 1997، وشاركوا في إيواء الحجاج عام 2009 بعد الأمطار التي شهدتها مكة المكرمة وجدة ورابغ، وكان لهم حضور أثناء الزلازل التي ضربت العيص والقرى المجاورة لها عام 2009، والتي وصلت إلى محافظات العلا وأملج.

إغاثة

شاركت الكشافة في محافظة جدة في أعمال الإغاثة التطوعية لمساعدة المتضررين من السيول التي تعرضت لها محافظة جدة عام 2011، وشاركت في بناء مخيم للأسر النازحة من محافظة الحرث، عندما حاولت عناصر من الحوثيين زعزعة الأمن حتى تم دحرهم، وحسمت القوات المسلحة السعودية البرية والبحرية والجوية الصراع معهم عام 2009، وكذا شاركت الكشافة في عمليات الإسناد والإيواء والإخلاء.