أعرب وزير الداخلية الألماني، هورست زيهوفر، عن موافقته على استئناف الدوري في مايو الجاري شريطة الالتزام بشروط مشددة بسبب جائحة كورونا. وقال «أرى أن الخطة الزمنية لرابطة الدوري معقولة وأدعم البداية الجديدة في مايو، لكن الواضح بالنسبة لي أيضا هو أنه لا يمكن أن تكون هناك امتيازات لدوري كرة القدم». أضاف أن الشرط الأساسي هو ألا يؤدي المعدل المرتفع لإجراء اختبارات الكشف عن كورونا في قطاع الرياضة إلى أن يعاني النظام العام للصحة من أي نقص وطالب بتطبيق قواعد صارمة في حال أسفر أحد الاختبارات عن نتيجة إيجابية.

وقال زيهوف: «إذا ظهرت حالة كورونا في فريق أو في أطقم رعاية الفريق، فيجب أن يوضع النادي برمته وإذا لزم الأمر الفريق الذي كان يلعب أمامه، أخيرا، في الحجر الصحي لمدة أسبوعين».