قالت أمانة جدة أمس، إنها تدرس إنشاء أسواق مؤقتة جديدة، ومنها ما سيتم إنشاؤه خلال الأيام المقبلة، وهو سوق الخضار والفواكه بأبحر الشمالية، ليصل عدد الأسواق المؤقتة في المدينة إلى 7 أسواق.

واتخذت الأمانة من الأسواق المؤقتة التي تم إنشاؤها خلال شهر رمضان وروعي خلالها فيها التوزيع الجغرافي بهدف تأمين الاحتياجات الأساسية للخدمات الأساسية خلال شهر رمضان المبارك وتلبية لاحتياجات المواطنين والمقيمين من الخضراوات والفواكه وتقليل التزاحم في مراكز التسوق، ضمن تكثيف الجهود في أسواق النفع العام للتأكد من سلامة الغذاء وتطبيق الإجراءات الاحترازية اللازمة لمكافحة فيروس كورونا «كوفيد- 19» والحماية من انتشار العدوى.

وحرص الأمانة على تقديم خدماتها لكافة سكان محافظة جدة، حيث تم إنشاء 6 أسواق مؤقتة للخضراوات والفواكه بالتزامن مع تخصيص السوق المركزي للتجار فقط، وذلك ضمن الإجراءات المتخذة للحد من انتشار فيروس كورونا، وتم توزيعها على نطاقات البلديات الفرعية الرئيسية «شمال - وسط - شرق - غرب» .

وأوضح وكيل الأمين للبلديات المهندس محمد بن إبراهيم الزهراني، أن هذه الأسواق شملت سوق الخضار والفاكهة المؤقت بمواقف السلام مول على مساحة 3800 م2، بعدد إجمالي 20 بسطة يستفيد منها 40 بائعا، وسوق الخضار والفاكهة المؤقت بمواقف مركز جولد مور مول ومساحته 3500 م2 بواقع 20 بسطة لـ 40 بائعا، وسوق الخضار والفاكهة المؤقت بمواقف أرض الفعاليات في أبحر الجنوبية 16000 م2، ويضم 20 بسطة يستفيد منه 40 بائعا، كما يتميز هذا السوق بإمكانية الدخول والشراء من السيارة.