علمت «الوطن» من مصادر مطلعة أن مركز القيادة والتحكم بوزارة الصحة وجه باستمرار العاملين الصحيين المصابين أو المشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا «كوفيد19» في تقديم الخدمة الصحية، وذلك في حال النقص الحاد في إعداد مقدمي الخدمة الصحية بجميع فئاتهم، وذلك وفقا لإستراتيجية معينة.

مهام العاملين

اطلعت «الوطن» على نسخة من الإستراتيجية الخاصة باستمرار العاملين الصحيين حتى في حال الاشتباه بإصابتهم أو تأكيد الإصابة بالفيروس، حيث يمكن السماح لمقدمي الخدمة الصحية المشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا «كوفيد 19»، والذين لا توجد لديهم أي أعراض بأداء واجبات وظيفية لا تتطلب التعامل المباشر مع الآخرين، مثل التسجيل والتوثيق وإعداد القوائم وتجميع البيانات والتواصل مع المرضى بوسائل التواصل الإلكترونية، مثل الاتصالات الهاتفية والمرئية وتقديم النصائح والمشورة الطبية ومتابعتهم عن بعد.

العزل الجماعي

ذكرت الإستراتيجية أنه يمكن السماح بتقديم الرعاية الصحية المباشرة فقط للمرضى المؤكد إصابتهم مع أفضلية أن تكون الخدمة للمرضى المعزولين جماعيا، على أن يتم التأكد من تجنب الاتصال الوثيق مع العاملين الصحيين الآخرين وغير المصابين في المنشأة، أو التعامل مع المرضى غير المؤكدة إصابتهم، والالتزام بلبس الكمام الجراحي طوال الوقت كعنصر تحكم في مصدر العدوى، وفي حال رغب في تناول الطعام أو شرب الماء فإنه يعزل نفسه عن الآخرين تماما، مع ضرورة تأكد مشرف القسم من عدم وجود أي أعراض تنفسية للعاملين الصحيين تتفق مع أعراض الإصابة بفيروس كورونا. وفي حال ظهور أي أعراض تنفسية ولو حتى خفيفة تتفق مع «كوفيد 19» فإنه يجب إيقاف أنشطة رعاية المرضى وإخطار مشرف قسم العدوى أو قسم الصحة المهنية لإعادة تقييم حالته الصحية وترك العمل فورا.