أفاد المركز السعودي لكفاءة الطاقة بأنه توجد مواصفتان قياسيتان لأجهزة تكييف الهواء: مواصفة المكيفات ذات السعة الصغيرة (SASO 2663:2018)، وتشمل مكيفات الشباك والسبليت ذات سعة 65,000 وحدة حرارية أو أقل ومواصفة المكيفات ذات السعة الكبيرة (SASO 2874:2016) وتشمل وحدات التكثيف، والمبردات، والمكيفات التي تعمل كهربائيا، ووحدات التبريد بالامتصاص، ومكيفات الهواء التي تعمل بنظام التبريد المتغير كهربائيا، ومكيفات أجهزة التحكم ووحدات التكثيف التي تخدم غرف الكمبيوتر. عن الفرق بين التكييف السبيلت والمركزي والشباك، أوضح المركز السعودي لكفاءة الطاقة أن المكيفات المركزية في غالب الأحيان تكون ذات سعات تبريدية كبيرة، أما مكيفات السبليت والشباك، فسعاتها صغيرة في الغالب أقل من 65 ألف وحدة حرارية، وغالباً تستخدم في تكييف الغرف بشكل فردي، أما المكيفات المركزية، فهي تكيف المبنى بالكامل، وغالبا المكيفات المركزية استهلاكها أكثر للطاقة ولكنها غالبا أكثر كفاءة: أما بالنسبة لمكيفات الشباك والسبليت، فإن مكيف السبليت أكثر كفاءة. أوضح أنه كلما زادت درجة التدفئة زاد استهلاك المكيف أثناء تشغيله ونصح المركز بغسيل الفلتر كل أسبوعين، أما الراديتر الداخلي والخارجي فمرة أو مرتين بالسنة.

أفاد أن السعة التبريدية المناسبة تعتمد على حجم الغرفة وعدد المستخدمين ونوعية العزل الحراري وطبيعة الاستهلاك، وينصح بالرجوع للمكتب الهندسي أو الشركات الصانعة للمكيفات في هذا الشأن وأنه عند تشغيل المكيف، فإنه يستهلك كمية أكبر من الكهرباء، ولكن لفترة قصيرة جداً ثم يكون الاستهلاك الطبيعي. ولكن مع استمرار التشغيل، فإنه يستهلك كهرباء بطريقة مستمرة، لذا ننصح بإغلاقه في حالة عدم الحاجة إليه أو عند مغادرة المكان بالكلية، وأنه كلما ارتفعت الدرجة المضبوط عليها المكيف، قل الجهد المطلوب من الكمبرسر للوصول لهذه الدرجة، وبالتالي يشتغل على فترات أقل. وإن السعة التبريدية المناسبة تعتمد على حجم الغرفة وعدد المستخدمين ونوعية العزل الحراري وطبيعة الاستهلاك، وينصح بالرجوع للمكتب الهندسي أو الشركات الصانعة للمكيفات في هذا الشأن. وأفاد المركز أن الاستهلاك السنوي للطاقة يقصد به معدل استهلاك الطاقة للمكيف بالسنة على أساس تشغيل (2700 ساعة) أي أنه حسب على أن معدل تشغيل المكيف في اليوم تقريبا 7 ساعات ونصف.