طور فريق من الباحثين بجامعتي نورث كارولينا وتيمبل في الولايات المتحدة نوعية من الروبوتات اللينة استوحيت فكرتها من حركة قناديل البحر في المياه.

ونقل الموقع الإلكتروني «Tech Xplore» المتخصص في مجال التكنولوجيا عن الباحث جي ين أستاذ الهندسة الميكانيكية في جامعة نور كارولينا قوله إن مشروعاتنا السابقة كانت تتركز على صناعة روبوتات مرنة استوحيت فكرتها من حركة الفهود، رغم أن هذه الروبوتات كانت سريعة للغاية، إلا أنها كانت تحتوي على عمود فقري داخلي صلب».

وأضاف أن الهدف من هذا المشروع هو صناعة روبوت مرن تماما لا يحتوي على عمود فقري من الداخل، ويتمتع بالحركة بشكل سريع في نفس الوقت، ومن هنا جاءت فكرة تقليد قناديل البحر».

وصنع الباحثون الروبوتات الجديدة من طبقتين متلاصقتين من مادة بوليمارية مرنة بحيث تكون الطبقة الأولى مضغوطة ذاتيا، والطبقة الثانية غير مضغوطة، مع وجود قناة لمرور الهواء تفصل بينهما.