كشف تقرير الهيئة العامة للاحصاء الخاص بمناسبة يوم الشباب العالمي 2020 أن 65 % من الإناث لا يتأثرن بمواقع التواصل الاجتماعي فيما بلغت نسبة الذكور 36 %، وعن زيادة مهارة التواصل مع الآخرين بلغت نسبة التصويت 14 % للذكور و15 % للإناث، ومن ناحية التأثير والتقصير على الواجبات الأسرية والاجتماعية فبلغت النسبة 9 % للذكور و 10 % للإناث.

أهم الأنشطة

شكلت أنشطة التواصل الاجتماعي عبر مواقع التواصل أبرز الأنشطة التكنولوجية التي يمارسها الشباب السعودي حيث تشغل المشاركة بالتواصل الاجتماعي أنشطة 98 % من الشباب بنسبة 99 % للذكور و97 % للإناث. ورصدت الهيئة في تقريرها أهم أربعة أنشطة يمارسها الشباب أثناء تصفحهم لمواقع التواصل الاجتماعي والتي كان أولها، المشاركة في الشبكات الاجتماعية أو المهنية أو استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، وثانيها، تقنية الاتصال الهاتفي على الإنترنت بنسبة 47 % للذكور و43 % للإناث، والنشاط الثالث، هو ممارسة أو تحميل ألعاب أو تحميل أفلام وصور وموسيقى ومقاطع فيديو بنسبة 38 % للذكور و36 % للإناث، والنشاط الرابع تحميل البرمجيات أو التطبيقات بنسبة 32 % للذكور والإناث.

المهارة التقنية

أظهر التقرير الخاص بالشباب أن المهارات التقنية للشباب السعودي بين 15-34 سنة من ذوي المهارات في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات تجلّت في نسخ أو نقل الملفات 76 % للذكور و81 % للإناث، وإرسال واستقبال رسائل البريد الإلكتروني مع المرفقات 61 % للذكور و55 % للإناث، وأما عن استخدام أدوات النسخ واللصق اللازمة لتكرار أو نقل معلومة، فبلغت 53 % للذكور

و57 % للإناث، ونقل الملفات بين الحاسوب وأجهزة أخرى 30 % للذكور و28 % للإناث، وإنشاء عروض تقديمية باستخدام برمجيات العرض 22 % للذكور و24 % للإناث، والتعريف أو الاتصال بأداة جديدة كالطابعة 21 % للذكور و23 % للإناث.