أعلن فيودور ليسيتسين، الخبير في مركز "غاماليا" الروسي للأوبئة والأحياء الدقيقة، رصد حالة سريرية واحدة مثبتة للإصابة المكررة بعدوى الفيروس التاجي حتى الآن. وقال ليسيتسين في تصريح لقناة تلفزيونية محلية: "الآن تم إثبات حالة واحدة بشكل موثوق، حالة سريرية واحدة لتكرار العدوى بنوع جديد من فيروس كورونا"، مضيفا أن مدة 148 يوما فصلت بين الإصابتين. وفي الشأن ذاته، ذكرت أولغا كاربوفا، رئيسة قسم علم الفيروسات في كلية الأحياء بجامعة موسكو الحكومية الأسبوع الماضي، أن اللقاح الذي تطوره الجامعة سيكون قادرا، بعد الانتهاء من جميع الاختبارات والتجارب، على حل مشكلة الحماية من العدوى المكررة. وكان عالم الفيروسات الروسي، البروفيسور أناتولي ألتشتاين، افترض أن تكرار الإصابة بعدوى الفيروس التاجي المستجد في غضون فترة قصيرة من الزمن، مرتبط بخصائص المناعة. وخلص العلماء الألمان في يوليو الماضي أيضا إلى أن احتمال تكرار العدوى بالفيروس التاجي، يعود إلى انخفاض مستوى الأجسام المضادة المنتجة لدى المصابين بعدوى "كوفيد-19".