قال الرئيس الباكستاني الدكتور عارف علوي، ورئيس الوزراء عمران خان، في رسالتين منفصلتين بمناسبة احتفالات الأمم المتحدة بيوم السياحة العالمي، إنه لمن دواعي السرور لباكستان أنها تتكاتف مع بقية بلدان العالم للاحتفال بهذا اليوم بكل حماس. وسلطت القيادة الباكستانية الضوء على موضوع الاحتفال لهذا العام وهو "السياحة والتنمية الريفية"، حيث أكدتا أن قطاع السياحة يوفر قوة دفع حيوية للتنمية الاقتصادية في المناطق الريفية ويساعد في تمكين المجتمعات الريفية من خلال إيجاد فرص العمل وترويج التجارة.

بالنسبة لدولة مثل باكستان، حيث لا يزال معظم السكان يعيشون في المناطق الريفية، وتلعب السياحة دورا كبيرا وتساهم في التنمية الاجتماعية والاقتصادية، وقالا إن السياحة تساعد المجتمعات على حماية تراثها وتسمح للآخرين معرفة ثقافات وتقاليد جديدة. وقالت القيادة الباكستانية إن باكستان تتمتع بمناظر طبيعية متنوعة من الجبال إلى البحر وتاريخ ديناميكي للبلاد، وقالت إن باكستان لديها إمكانات غير محدودة للسياحة، بل ولم يكتشفها العالم بعد وشدت على أن جميع المبادرات المختلفة التي اتخذتها الحكومة لتشجيع السياحة في البلاد موجهة أيضا نحو تنمية المناطق الريفية في البلاد.

كما قال رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء إنه "تم تجديد هيئة تنمية السياحة الباكستانية (PTDC) على أسس حديثة، حيث يسمح للسائحين تجربة المناظر الطبيعية والحضارات القديمة وتنوع المناظر الطبيعية في باكستان– من الجبال والصحاري والأنهار والغابات والخطوط الساحلية". وأكدت القيادة الباكستانية أن استقبال السياح في البلاد من جميع أنحاء العالم أمر يدعو للفخر وأن التدابير الحكومية الجماعية لتطوير السياحة وتعزيزها في باكستان ستسهم بشكل كبير في تحويل هذا القطاع إلى مصدر حيوي للدخل ولاقتصادنا الوطني في المستقبل القريب.