كشفت صحيفة «Daily Mail» البريطانية عن أن فيروس كورونا انتشر بين الموظفين فى المستشفيات ببريطانيا بسبب الأعناق ومشاركة الهواتف المحمولة، مما أدى لإصابة العديد من المرضى الذين جاءوا إلى المستشفى لتلقى العلاج من أمراض أخرى ليست لها علاقة بالفيروس.

وقالت الصحيفة إنه، خلال الموجة الأولى من الوباء، أصيب المرضى الذين ذهبوا إلى المستشفى لتلقي العلاج من أمراض لا علاقة لها بـ«Covid-19» بالعدوى وتوفوا.

وشكلت الإصابات المكتسبة من المستشفيات واحدة من كل 10 وفيات بـ«كورونا». وعلى الرغم من أن الأرقام تتعلق بجميع الوفيات الناجمة عن الفيروس من 1 مارس إلى 31 أغسطس، فإن الخبراء يدعون إلى اتخاذ إجراءات لحماية الجمهور، لأن المشكلة مستمرة.

إصابات المستشفيات

توصل تحقيق، أجرته صحيفة «Mail on Sunday»، إلى أن الآلاف من البريطانيين توفوا بسبب «Covid-19» بعد إصابتهم بالمستشفى.

وأوضحت الصحيفة، أنه خلال الموجة الأولى من الوباء أصيب المرضى الذين ذهبوا إلى المستشفى لتلقي العلاج من أمراض لا علاقة لها بـ«Covid-19» بالعدوى في أثناء وجودهم في جناح غير «كورونا» ثم ماتوا.

اختلاف المعدلات

لكن المعدلات تختلف على نطاق واسع، ففي مستشفى «كونتيسة تشيستر» في تشيستر، تم تسجيل 88 حالة وفاة من أصل 231 حالة وفاة بسبب فيروس كورونا في المستشفيات، بما يقرب من 40 % من جميع وفيات كورونا. وفي بريستول وويستون، من بين 151 حالة وفاة بسبب «Covid-19»، ارتبط 51 منها بالعدوى المكتسبة من المستشفيات، وهو ثلث وفيات كورونا.